بايدن يتلقى تحذيراً من مجموعة تجارية كبرى… والسبب لقاح كورونا

حذرت مجموعة تجارية كبرى في الولايات المتحدة البيت الأبيض من أن أمر التطعيم الذي أصدره الرئيس جو بايدن سيجبر أصحاب العمل على تسريح آلاف العمال ما يجعل أزمة سلسلة التوريد التي تعاني منها أميركا ودول أخرى أسوأ بكثير.

ووفق شبكة CNN فإن الرابطة الوطنية لتجار الجملة والموزعين وهي مجموعة تجارية مؤثرة تمثل قطاعاً يضم نحو 6 ملايين عامل ناشدت الإدارة الأميركية تأجيل الموعد النهائي في الـ8 من كانون الأول المقبل لموظفي المقاولين الفيدراليين من أجل الحصول على التطعيم.

وكشفت الرابطة أن سلاسل التوريد تتعرض لضغوط شديدة في الوقت الحالي بفضل الازدحام الشديد في الموانئ ونقص سائقي الشاحنات ونقص حاويات التخزين حيث تسببت الأزمة في رفع الأسعار على المستهلكين ما يحد من الخيارات أمام المتسوقين ويسبب تأخيرات كبيرة.

وقالت الرابطة: في شهر كانون الأول المقبل لن تتمكن العديد من الشركات من الاستمرار في نقل المنتجات عبر مستودعاتها ومراكز التوزيع الخاصة بها لتلبية طلب المستهلكين المتزايد إذا أجبرت على إنهاء عمل هؤلاء العمال الأساسيين موضحة أنه إذا تم إنهاء عمل عشرات أو مئات الآلاف من الموظفين قبل أسبوعين فقط من عيد الميلاد فإن النتيجة قد تكون كارثية بالنسبة للعاطلين الجدد وعائلاتهم والاقتصاد الأميركي مطالبة لتجنب حدوث هذه الكارثة الرئيس بايدن بتوفير بدائل بما في ذلك الاختبار والنظر في تأخير قصير الأجل في تنفيذ قرار التطعيم وذلك لتجنب المزيد من الاضطراب في سلاسل التوريد.

وينص القرار الذي وقعه الرئيس الأميركي الشهر الماضي على ضرورة تطعيم موظفي المقاولين الذين يتعاملون مع الحكومة الفيدرالية ضد فيروس كورونا مع عدم وجود خيار للاختبار بانتظام.

وكانت وزارة العمل الأميركية أكدت قبل أيام أن وتيرة ترك الموظفين لوظائفهم بلغت مستوى قياسياً في آب الماضي مع تزايد استقالة موظفي الحانات والمطاعم وكذلك موظفي التجزئة حيث بلغ عدد الموظفين المستقيلين مستوىً مرتفعاً تاريخياً لم تشهده الولايات المتحدة منذ بدء جمع البيانات حيث سجلت استقالة 4.3 ملايين موظف من عملهم.

في الأثناء، وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن قراراً ينص على فرض الحصول على اللقاح ضد كوفيد 19 لمعظم الأجانب القادمين للبلاد جواً ورفع قيود سفر مشددة كانت مفروضة على الصين والهند وكثير من البلدان الأوروبية على أن يسري ذلك بدءا من الثامن من الشهر المقبل.

وجاء في القرار الذي أورده البيت الأبيض أمس ونقلته وكالة رويترز إن من مصلحة الولايات المتحدة إلغاء القيود التي كانت تفرض على بلدان معينة بسبب جائحة كوفيد19 والعمل بنظام جديد يعتمد اعتمادا أساسيا على التطعيم من أجل استئناف آمن للرحلات الجوية إلى الولايات المتحدة”.

وأكد البيت الأبيض استثناء الأشخاص أقل من 18 عاماً وكبار السن الذين يعانون مشاكل صحية من القواعد الجديدة. وسيحصل المسافرون لغير غرض السياحة من نحو 50 دولة تبلغ معدلات التطعيم فيها عشرة بالمئة أو أقل على استثناء من القواعد وسيتعين عليهم الحصول على تطعيم خلال 60 يوما من الوصول إلى الولايات المتحدة.

ومن ضمن تلك الدول نيجيريا ومصر والجزائر وأرمينيا وميانمار والعراق ونيكاراغوا والسنغال وليبيا وإثيوبيا وزامبيا والكونغو وكينيا واليمن وهايتي وتشاد ومدغشقر.

وسيتعين على المسافرين جوا تقديم ما يثبت حصولهم على تطعيم ضد كوفيد19 من مصدر رسمي كما يجب على شركات الطيران التأكد من حصول المسافر على الجرعة الثانية قبل أسبوعين على الأقل من موعد السفر.

وأوضح البيت الأبيض أن الأمريكيين الذين لم يحصلوا على تطعيم والأجانب الذين يحصلون على استثناء سيتعين عليهم تقديم اختبار سلبي للكشف عن كوفيد19 أجري قبل يوم واحد من المغادرة.

وكانت القيود الأمريكية قد فرضت في مطلع 2020 لمواجهة انتشار جائحة كورونا ومنعت دخول معظم الأشخاص من غير المواطنين الأمريكيين الذين كانوا خلال 14 يوماً قبل وصولهم للبلاد موجودين في بريطانيا ودول منطقة شنجن البالغ عددها 26 دولة أوروبية وايرلندا والصين والهند وجنوب افريقيا وإيران والبرازيل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *