عناوين متنوعة وحسومات كبيرة في معرض الكتاب بجامعة تشرين

اللاذقية- آلاء حبيب

بمناسبة بدء العام الدراسي افتُتح في المكتبة المركزية في جامعة تشرين  معرض الكتاب الذي يقيمه فرع اتحاد الكتّاب العرب في اللاذقية بالتعاون مع جامعة تشرين، تميّز بتنوع الكتب والعناوين المعروضة من روايات محلية وعربية ومترجمة ونصوص مسرحية ودراسات وقصص قصيرة، كما تميّز بالأسعار التشجيعية الرمزية للكتب المعروضة وحسومات تصل إلى 60٪ مما يسهّل على طلاب الجامعة اقتناءها.

وفي حديثه لـ”البعث” أكد رئيس فرع اتحاد الكتّاب في اللاذقية د. محمد بصل أهمية القراءة وتوفير الكتاب للقارئ بأقل سعرٍ ممكن، حيث تمّ التعاون مع جامعة تشرين لإقامة معرض الكتاب الذي يضم كتباً متنوعة في مجال الأدب والثقافة والفكر والإبداع، وأوضح أن الكتب العلمية موجودة في الاتحاد ولكن قليلة بعض الشيء في المعرض، مشيراً إلى أن مرتادي المعرض ليسوا طلاب الآداب فقط، بل كان هناك حضور لطلاب الهندسات والطبيات وغيرها من الاختصاصات العلمية.

وحول إمكانية طباعة الكتب القديمة أوضح د. بصل أن طباعة الكتاب أصبحت مكلفة الآن، وأن الكتب التي طُبعت حتى 2015 تمّ بيعها أقل بكثير من سعر التكلفة.

وعن تكرار بعض العناوين أكثر من غيرها، أوضح د. بصل بأن هناك كتباً يوجد لها نسخ كثيرة وبعض الكتب لها نسخ أقل من غيرها، كما عبّر عن سعادته الكبيرة بوجود الطلاب وانتقائهم للعناوين التي يفضّلونها.

وذكرت سارة حسن طالبة في كلية العلوم الطبيعية أن الكتب المعروضة بمختلف مواضيعها من شأنها أن تخفّف من الأعباء الدراسية وتنقلنا إلى عالم الأدب والإبداع، ونحن ننتظر معارض أخرى في الأيام القادمة تتضمن كتباً تحمل مواضيع علمية مشوّقة.

كما قال المدرّس نضال ديبة: جميل أن يكون هناك متسع للقراءة والمطالعة في زمن الحرب، ونحن نرجو من اتحاد الكتّاب العرب إعادة طباعة الكتب القديمة، وأيضاً أن تكون جميع الأسعار مقبولة ومناسبة، ورغم اقتنائنا لعشرات الكتب الآن إلّا أننا في المعارض القادمة كذلك سوف نتواجد ونقتني الكتب.

المعرض مستمر يومياً حتى 17 تشرين الثاني من الساعة الثامنة والنصف صباحاً وحتى الساعة الثالثة ظهراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *