موسكو تنتقد تجاهل الأوروبيين والصحة العالمية نجاحات (سبوتنيك V)

انتقد رئيس مركز غاماليا الروسي للوبائيات والبيولوجيا المجهرية ألكسندر غينسبورغ تجاهل وكالة الأدوية الأوروبية ومنظمة الصحة العالمية نجاح لقاح (سبوتنيك V) الروسي ضد فيروس كورونا رغم النجاحات التي سجلها.

ونقل موقع روسيا اليوم عن غينسبورغ قوله في تصريح نشر اليوم إن “حملة التطعيم أظهرت أن لقاح (سبوتنيك V) يحمي الجسم بشكل ممتاز ضد مجموعة واسعة من طفرات كورونا لكن موظفي وكالة الأدوية الأوروبية وجزئياً موظفي منظمة الصحة العالمية لا يريدون رؤية ذلك” معتبراً أن الخلافات في القوانين الروسية والأوروبية الخاصة بالأدوية تولد أيضاً تأخيراً في التصديق على اللقاح الروسي.

وسجلت وزارة الصحة الروسية في آب 2020 لقاح (سبوتنيك V) الذي طوره مركز غاماليا ليصبح أول لقاح مسجل مضاد لفيروس كورونا في العالم.

في الأثناء، أعلنت الهند عزمها إنتاج أكثر من 5 مليارات جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا خلال السنة المقبلة داعية منظمة الصحة العالمية إلى الاعتراف باللقاحات في أقرب وقت ممكن.

ونقلت وكالة تاس عن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي قوله خلال اجتماعات قمة مجموعة العشرين في روما “لقد أخذت الهند دائما التزاماتها العالمية على محمل الجد وتستعد لإنتاج أكثر من 5 مليارات جرعة من اللقاحات إلى جميع دول العالم في العام المقبل”.

وأوضح مودي أن هذه الخطوة تهدف للمساعدة في مكافحة الوباء في العالم مذكراً بأن بلاده تتمتع بقدرات كبيرة في مجال صناعة الأدوية وزودت حتى الآن أكثر من 150 دولة باللقاحات المضادة لكورونا كما أنها تستطيع في فترة زمنية قصيرة إنتاج أكثر من مليار جرعة من اللقاحات في الهند.

ووفق أحدث بيانات موقع وورلد ميترز بلغ العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس في البلاد 34 مليوناً و248 ألفا و719 إصابة والوفيات 457246 حالة حيث تحتل الهند المرتبة الثانية عالمياً من حيث عدد الإصابات بالفيروس بعد الولايات المتحدة والثالثة من حيث عدد الوفيات بعد الولايات المتحدة والبرازيل.

إلى ذلك، أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من خمسة ملايين شخص حول العالم منذ بدء تفشيه في كانون الأول عام 2019 وفقاً لآخر إحصائيات موقع وورلد ميترز الأمريكي.

ووفق الموقع فإن إجمالي الإصابات بالفيروس حول العالم بلغ 247 مليوناً و233120 إصابة فيما بلغ إجمالي الوفيات خمسة ملايين و12394 شخصاً.

ولا تزال الولايات المتحدة تتصدر الدول الأكثر تضرراً من الفيروس من حيث الإصابات والوفيات بتسجيلها 46 مليوناً و799970 إصابة و766117 حالة وفاة.

محلياً، عزا مدير مشفى المواساة الجامعي الدكتور عصام الأمين ازدياد حالات الفطر المخاطي في المشفى خلال الموجة الرابعة لفيروس كورونا إلى زيادة عدد المضعفين مناعياً نتيجة الإصابة بالفيروس أو تناول الكورتيزون لعلاج حالاته الشديدة والحرجة والذي يثبط بدوره المناعة.

وأوضح الدكتور الأمين أن الفطر المخاطي العفني الغازي لا يمكن أن يتحول إلى وباء فهو لا ينتقل من شخص لآخر بل ينجم عن التعرض للفطريات المخاطية التي توجد عادة في التربة والنباتات والسماد الطبيعي والفواكه والخضراوات ويصيب فقط المضعفين مناعيا مثل مرضى السكري والايدز والقصور الكلوي.

وحسب الدكتور الأمين سجلت في المشفى خلال الموجة الثالثة لفيروس كورونا 11 حالة فطر مخاطي فيما سجل خلال الموجة الرابعة 20 حالة دون تسجيل أي وفاة حتى الآن عازياً تحول لون الجلد إلى أسود لدى المصابين إلى تخثر الدم.

وذكر الدكتور الأمين أن مشفى المواساة يعد المركز الأساسي لمعالجة الفطر الأسود ويستقبل حالات الفطر الأنفي الحجاجي الدماغي وهي الأشيع انتشاراً بين حالات الفطر المخاطي وأبرز أعراضها اسوداد لون الجلد في الوجه يمتد إلى العين وقد ينتقل إلى الدماغ وله عدة أشكال رئوية وهضمية وجلدية.

وحول علاج المصابين بين الأمين أنه يحتاج إلى فريق عمل متكامل من أطباء أنف أذن حنجرة وفي حال امتداده إلى الدماغ يحتاج أطباء جراحة عصبية مضيفاً إن هذه الحالات تستدعي أيضاً مقاربة دوائية للعلاج من قبل أطباء الإنتانية والمناعة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى