علاج اكتئاب ما بعد الولادة في 15 دقيقة

كشفت دراسة كندية أن المشي يومياً حتى ولو لمدة 15 دقيقة فقط وبوتيرة سريعة، يمكنه مساعدة الأمهات الجدد على محاربة اكتئاب ما بعد الولادة. أجرى الدراسة مجموعة من الباحثين من جامعة ويسترن لندن الكندية، ونشرت نتائجها في “مجلة صحة المرأة” بناءً على بيانات تتعلق بـ5 مشاريع بحثية شملت 242 امرأة، ووجدت أن المشي أدى إلى انخفاض كبير سريرياً في أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.

وأوضح الباحثون أن وباء كورونا (كوفيد-19) دفع العديد من النساء إلى النظر إلى ما هو أبعد من خيارات العلاج التقليدية للاكتئاب بعد الولادة، مثل الطب النفسي والأدوية، والتي يصعب الوصول إليها بسبب قيود طوارئ الفيروس التاجي، واكتشاف فوائد النشاط البدني للتغلب على هذا الأمر.

كما قالوا إن التحسينات النفسية استمرت حتى بعد 3 أشهر من توقف الأمهات عن برامج المشي، وفي الأساس أرادت الدراسة أن توصي الأمهات الجدد بالسير “بكثافة معتدلة”، لفترة إجمالية تتراوح من 90 إلى 120 دقيقة في الأسبوع، لتقليل الأعراض التي يمكن أن تشمل التقلبات المزاجية الشديدة والإرهاق والإحساس باليأس والتي تعد أعراض الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

وقال مارك ميتشل أحد مؤلفي الدراسة إن “المشي هو ممارسة يسهل الوصول إليها إلى حد ما لجميع النساء، والشيء الرائع أنه يمكنهن القيام به مع أطفالهن”، وأضاف: “إذا تمكنت الأم الجديدة من الخروج 3 أو 4 مرات في الأسبوع لمدة نصف ساعة، أو حتى 15 دقيقة في اليوم، مع طفلها في عربة الأطفال، فيمكنها أن ترى فوائد مهمة تتعلق بصحتها العقلية والنفسية”.