محافظ الرقة يمهل المعنيين ثلاثة أشهر لحل الاشكاليات

الرقة- حمودالعجاج

أمهل محافظ الرقة عبد الرزاق خليفة المديرين المعنيين مدة زمنية لا تتجاوز ٣ أشهر من أجل إيجاد حلول للإشكاليات والصعوبات بما يتعلق بالواقع الخدمي والصحي والزراعي  والتربوي ولاسيما  مشكلة تأخير المعلمين والمدرسين على المعابر واعدا بمتابعة الموضوع شخصيا.

حديث  المحافظ جاء خلال مناقشات مجلس المحافظة  في  دورته الأخيرة من العام الحالي. وقد أكد عدد من أعضاء المجلس على ضرورة الإسراع في تأمين مجفف للذرة الصفراء الرطبة كون التجفيف يتم حاليا في الهواء الطلق أو تحت أشعة الشمس علما أن الكميات المقدرة تصل إلى  30 ألف طن لهذا الموسم ، مطالبين بدعم  الفلاحين ومنحهم قروضا  ومعالجة تدني أسعار بيع الذرة الصفراء للتجار من خلال حل التعقيدات والرسوم الباهظة على المعابر و تخفيض أجور حصادات الذره الصفراء وتأمين الأعلاف الكافية للثروة الحيوانية في الريف المحرر وإيلاء ذلك اهتماما استثنائيا.. والتأكيد على جودة التنفيذ في أعمال ترميم المدارس ولاسيما التي تتم عن طريق التمويل من المنظمات الدولية المعتمدة في سورية وتأهيل الطرقات وباحات المدارس في قرية شمرا.
ولفت عدد من أعضاء مجلس المحافظة إلى ضرورة حل مشكلة جهاز غسيل الكلى لوجود معاناة حقيقية في الريف المحرر لمرضى القصور الكلوي وضروره توفير عدد كافي من اسطوانات الأوكسجين في الريف المحرر وإيجاد مقر لمديرية صناعة الرقة في الريف المحرر وتأمين مياه الشرب في المدارس في مدينة السبخة والقرى التابعة .

وقد وجه المحافظ  مديري الآثار والسياحة بإجراء مراسلات رسمية مع وزارتي الدفاع والسياحة لتأمين وصيانة مدينة الرصافة االأثرية و إزالة الألغام ومخلفات الإرهابيين منها.

وبين المهندس عبيد الحسن نائب رئيس المكتب التنفيذي مبالغ الإعانة المخصصة للريف المحرر وآلية توزيعها والبالغة 80 مليون ليرة سورية مشيرا إلى  رصد اعتمادات مالية خلال العام القادم للمناطق الحرفية في الريف المحرر .

وقد أجاب المديريون المعنيون و أعضاء المكتب التنفيذي و رئيس اتحاد الفلاحين على مداخلات واستفسارات أعضاء المجلس موضحين  مصير  المشاريع غير المنجزة وقيد  الإنجاز  والأسباب الموجبة لعدم التنفيذ وكذلك الإجابة عن   واقع المحاصيل الزراعية والصعوبات التي تواجهها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *