السفارة الهندية بدمشق تحتفل بالذكرى 72 للدستور

احتفلت السفارة الهندية بدمشق اليوم بالذكرى الـ 72 ليوم الدستور الهندي والذي يصادف في الـ 26 من تشرين الثاني من كل عام.

السفير الهندي ماهيندر سينغ كانيال بين أن الدستور الهندي أسمى وأعلى تشريعا بعد استقلال الهند عن الاحتلال البريطاني واعتبارها دولة مستقلة ذات سيادة في العالم وهو يحدد المبادئ السياسية الأساسية والحقوق والواجبات.

وعن العلاقات السورية الهندية أكد السفير الهندي أن الهند وسورية تربطهما علاقات صداقة تاريخية وأخوية تزداد متانة على جميع الصعد السياسية والاقتصادية والثقافية والأكاديمية.

من جهته نوه رئيس الرابطة السورية للأمم المتحدة الدكتور جورج جبور بأهمية مشاركة الهند احتفالها بيوم الدستور لتأكيد العلاقات المتميزة بين البلدين.

ودخل الدستور الهندي حيز التنفيذ عام 1950 بعد أن تبنته الجمعية الهندية الدستورية وقامت بدراسته وتدقيقه وذلك بعد استقلال البلاد عام 1947 ويضمن الدستور العدالة الاجتماعية والاقتصادية وحرية الفكر والتعبير والاعتقاد لجميع المواطنين ويعزز الإخاء فيما بينهم ويحمي كرامة ووحدة الفرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *