كأس الجمهورية في دوره الثالث… مستويات غائبة وأرقام قياسية

ناصر النجار
دخلت مسابقة كأس الجمهورية لكرة القدم دورها الثالث (دور الـ 16) بدءاً من اليوم السبت مستغلة توقف الدوري الكروي كرمى مشاركة المنتخب الوطني في كأس العرب وتستمر المباريات حتى يوم الثلاثاء القادم.
المباريات تجري على ملاعب محايدة كما هو مفترض في جدول المباريات وحسب القرعة العمياء التي أجريت مسبقاً بحضور بعض مندوبي الفرق.
الدور الأول شهد تصفية بين فرق الدرجتين الثانية والثالثة، والدور الثاني دخلت فرق الدرجة الأولى على خط المشاركة بمواجهة مثيلاتها من الدرجة الثانية أو الثالثة وصولاً إلى الدور الثالث الذي سيشارك فيه فرق الدرجة الممتازة.
المسابقة بشكل عام شارك فيها 61 فريقاً وهي المشاركة الأعلى في السنوات العشر الأخيرة، وبعض الفرق حديثة التشكيل شاركت للمرة الأولى بتاريخها.
المستوى العام للمباريات كان غائباً تماماً وأغلب الملاعب التي جرت عليها المباريات غير صالحة بالمطلق، ففي الدور الأول الذي شهد إحدى عشرة مباراة سجل فيه 37 هدفاً إضافة لثلاثة أهداف قانونية بسبب انسحاب فريق السفيرة أمام الحوارث وكان هذا الانسحاب هو الوحيد في الدورين الأول والثاني، ومباراة واحدة انتهت بركلات الترجيح وفاز فيها السلمية على السبخة 5/4 بعد التعادل 2/2.
أغلب المباريات كانت متقاربة بنتائجها وانتهت بفارق هدف لأحد الفريقين باستثناء فوز الهيجانة على جديدة الخاص6-1 والصفصافة على الفرات 6-صفر.
الدور الثاني أقيمت فيه 18 مباراة وشهد تسجيل 84 هدفاً بمعدل أربعة أهداف ونصف الهدف في المباراة الوحدة، جميع المباريات انتهت بفوز أحد الفريقين في الوقت الأصلي دون الحاجة إلى ركلات الترجيح، مفاجأة واحدة حدثت وفيها فاز نبل من الدرجة الثانية على مصفاة بانياس من الدرجة الأولى بهدف.
ولأول مرة أقيمت مباراة بدير الزور بعد غياب عن ملاعبها عشر سنوات ونصف السنة وفيها التقى شرطة دير الزور مع الجهاد وانتهى اللقاء إلى فوز الجهاد بهدف، ولأن التجربة نجحت فسيلعب في الدور الثالث الفتوة مع خطاب في دير الزور في ثاني مباراة تقام في الدير ولعلها بشرى خير لعودة كرة القدم إلى المحافظة بعد غياب قسري لأكثر من عشر سنوات.
الأهداف في الدور الثاني كانت وفيرة وحملت أرقاماً كبيرة وأعلاها فوز المجد على تلكلخ 10/صفر والعربي على حرفيي حلب والساحل على السلمية 8/صفر ومعضمية الشام على الجيزة 7-1، والنبك على قمحانة 5-3والتضامن على داريا5-1 وفاز خطاب على جاسم وشرطة حماةِ على الحوارث 4-1، ومورك على تلبيسة 4/صفر.
الوثبة كان أول المتأهلين إلى الدور الرابع (دور الثمانية) بعد انسحاب فريق عرطوز وهو ثاني فريق ينسحب هذا الموسم، وأقوى مباريات هذا الدور سيجمع الجيش مع المجد.
الملاحظ في هذه المسابقة وخصوصاً في أدوارها الأولى أن الفرق هي من تختار المكان والزمان في بعض المباريات ما يعرض جدول المباريات للخرق والتعديل بشكل مستمر وهذه نقطة سلبية على اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة التي تسمح بخرق قدسية المسابقة، وعلى سبيل المثال استضاف المحافظة فريق الجيزة، وسيستضيف حطين فريق المحافظة في الدور الثالث، واتفق الطليعة ومعضمية الشام على نقل مباراتهما من ملعب طرطوس إلى ملعب النبك والحبل على الجرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *