بعد 43 عاماً في السجن.. براءة و1.4 مليون دولار

يقتصر الحديث في مواقع التواصل الاجتماعي بالولايات المتحدة هذه الأيام على مبلغ مالي ضخم تم جمعه لرجل قضى 43 عاماً خلف القضبان، قبل أن تتم تبرئته.

وحسب ما ذكر موقع “سكاي نيوز” فإنه تم جمع أكثر من 1.4 مليون دولار لرجل قضى عشرات السنوات داخل السجن، قبل أن يلغي القاضي إدانته في جريمة قتل، وأوضح المصدر أن حملة جمع التبرعات بدأت على الإنترنت لفائدة كيفن ستريكلاند، بعدما تبين أنه لن يحصل على تعويض من ولاية ميزوري وسيحتاج إلى مساعدة من أجل نفقات المعيشة الأساسية.

وتسمح الولاية فقط بمنح تعويض لمن تمت تبرئتهم من خلال أدلة الحمض النووي، وهو ما لم يحدث في قضية ستريكلاند، البالغ من العمر 62 عاماً، وكان قاضي محكمة استئناف ميزوري، جيمس ويلش، أمر بالإفراج عن ستريكلاند، بعدما وجد أن الأدلة المعتمد عليها في إدانته “تم التراجع عنها أو دحضها”.

وأثناء مغادرته السجن، قال كيفن “أشكر الإله الذي أخذ بيدي خلال هذه المحنة لمدة 43 عاماً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *