رحلة البحث عن المذاق الأفضل

وثّق متقاعد يبلغ من العمر 72عاماً تجربته الفريدة في زيارة ما يقرب من 8000 مطعم صيني في الولايات المتحدة على مدى الأعوام الـ 40 الماضية، واحتفظ ديفيد شان وهو أمريكي من أصل صيني بجدول بيانات على جهاز حاسوبه الخاص، يوضح بالتفصيل الزيارات التي قام بها للمطاعم المتخصصة في الوجبات الصينية، والعديد من أسماء الأطباق التي جرّبها ومختلف قوائم الطعام التي وجدها.

وقال المحامي السابق المتخصص في قوانين الضرائب لموقع “Menuism” المعني بتقييم المطاعم في أمريكا وكندا، إن رحلته بدأت بدافع البحث عن الهوية، وامتدت لتقوده بلا توقف وراء المذاق المميز والطعم الصيني الأصيل، وأوضح “كان هدفي مع بداية دخولي سوق العمل في السبعينيات هو تجربة طعم كل طبق صيني يُقدم في مطاعم لوس أنجلوس ولو لمرة واحدة على الأقل”.

لكن زيارات شان للمطاعم الصينية لم تتوقف، وقادته طبيعة عمله لجولات زار معها مطاعم الوجبات الصينية في أرجاء مختلفة من الولايات المتحدة بما في ذلك نيويورك وسان فرانسيسكو وميسيسبي، وسرعان ما اكتشف الرجل مدى تنوع المطبخ الصيني بصورة لم يكن يتخيلها، وساعده في ذلك تزايد الهجرة من الصين وتايوان وهونغ كونغ، ما وضعه أمام وجبات أكثر تنوعاً وتمثيلاً للثقافات الإقليمية المختلفة.

ولمشاركة تجربته الشيّقة مع آخرين في مختلف أنحاء العالم، أنشأ الرجل حساباً على تطبيق إنستغرام حيث ينشر الصور ومقاطع الفيديو لأبرز الأطباق التي تناولها خلال رحلته المستمرة، مثل البلطي المقلي والكعكة الإسفنجية وفطائر السمسم، ويعتقد شان أن أفضل مكان لتناول الأطباق الصينية في الولايات المتحدة هي منطقة سان غابريل في لوس أنجلوس، حيث يعيش مجتمع متنوع من السكان ذوي الأصول الصينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *