أسرار “الحارس الليلي”

أعلن متحف ريكس في أمستردام أن الخبراء اكتشفوا مسودة رسم كانت مخبأة في السابق خلف لوحة “الحارس الليلي” لريمبرانت، فان راين، ما يفتح آفاقاً جديدة لمؤرخي الفن بشأن كيفية رسم التحفة الفنية.

وأشاد مدير المتحف تاكو ديبيتس بهذا الاكتشاف ووصفه بـ “المفاجئ”، في معرض الإعلان عن البحث الجديد في اللوحة التي ترجع لعام 1642، وقال في بيان: “لطالما اعتقدنا أن ريمبرانت صنع مسودة على القماش قبل الشروع في هذا التكوين المعقد على نحو لا يصدق، ولكن لم يكن لدينا دليل”.

وعمل الباحثون في متحف ريكس على مدار العامين ونصف العام الماضيين على “عملية الحارس الليلي” باستخدام تقنيات تصوير وتكنولوجيا حاسوبية لجمع كمية واسعة من البيانات عن اللوحة.

وأضاف: “نستطيع الآن النظر أسفل سطح اللوحة أفضل من ذي قبل، لقد اكتشفنا أصل الحارس الليلي”، سمحت التقنيات الجديدة للخبراء في المتحف الهولندي الشهير بتحليل المواد التي استخدمها رسام العصر الذهبي الهولندي “بأدق التفاصيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى