وسط انتشار الوباء.. صناعة الأسلحة مستمرة

عناية ناصر

وفقاً لتقرير جديد، هو الأحدث في سلسلة سنوية نشرها معهد استوكهولم الدولي لأبحاث السلام، فقد شكّلت شركات الأسلحة الأمريكية الكبرى ما لا يقلّ عن 54% من إجمالي مبيعات الأسلحة لأكبر 100 مورّد للأسلحة في العالم في عام 2020. وعلى الرغم من الضغط على العديد من الدول لتحويل الميزانيات المخصّصة بالفعل للتعامل مع وباء كوفيد-19، فضلاً عن الركود العالمي اللاحق، زادت مبيعات الأسلحة والخدمات العسكرية من قبل أكبر 100 شركة بنسبة 1.3٪ مقارنة بعام 2019، والتي بلغ مجموعها 531 مليار دولار.

تقول ألكسندرا ماركشتاينر، الباحثة في برنامج معهد استكهولم الدولي لأبحاث السلام للإنفاق العسكري وإنتاج الأسلحة: “كانت الشركات العملاقة في الصناعة محمية إلى حدّ كبير من خلال الطلب الحكومي المستمر على الأسلحة والخدمات العسكرية، وفي كثير من أنحاء العالم نما الإنفاق العسكري، بل إن بعض الحكومات قامت بتسريع المدفوعات لصناعة الأسلحة من أجل التخفيف من التأثير (الاقتصادي) لأزمة كوفيد-19”.

وكما هو معروف، هيمنت الشركات الأمريكية على المراتب العليا، حيث احتلت شركة “لوكهيد مارتن” المرتبة الأولى، تلتها “رايثيون تيكنولوجيز”، و”بوينغ”، و”نورث غرومان”، و”جنرال داينمكس”، حيث استحوذت هذه الشركات الخمس الكبرى بمجملها على أكثر من 180 ملياراً من المبيعات خلال عام 2020، أو نحو ثلث إجمالي مبيعات أكبر 100 شركة. كما حقّقت 36 شركة أمريكية أخرى مدرجة في القائمة 100 مليار دولار أخرى من المبيعات، ما رفع إجمالي حصة الولايات المتحدة إلى 285 ملياراً، بزيادة 1.9 في المائة عن إجمالي 2019.

يقول الدكتور نان تيان، الباحث في معهد استكهولم الدولي لأبحاث السلام: “بقيادة الشركات البريطانية التي باعت مجتمعة 37.5 مليار دولار في عام 2020، استحوذت 26 شركة أسلحة أوروبية على القائمة بنسبة 21% من إجمالي مبيعات الأسلحة، أو 109 مليارات دولار، ويمثل ذلك زيادة بنسبة 6.2% عن عام 2019”. وبلغت حصة شركة “بي أيه إي سيستمز” البريطانية، التي احتلت المرتبة السادسة بشكل عام بعد الشركات الأمريكية الخمس الكبرى، 24 مليار دولار، أو ما يقرب من ثلثي حصة أوروبا. بينما تراجعت مبيعات أسلحة الشركات الفرنسية فعلياً بنسبة 7.7% مقارنة بعام 2019. إلى ذلك زادت مبيعات الشركات الألمانية الأربع ضمن أفضل 100 شركة بنسبة 1.3% على مدار العام، لتصل إلى نحو 9 مليارات دولار، أو 1.7% من إجمالي المبيعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى