مجلس الشعب: مخططات الاحتلال الاستيطانية في الجولان باطلة وانتهاك للقانون الدولي

أدان مجلس الشعب مخططات كيان الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية الجديدة في الجولان السوري المحتل مؤكداً أنها تشكل انتهاكاً فاضحاً للقرارات الدولية.

وجاء في بيان أصدره المجلس اليوم  “إننا ندين بأشد العبارات الخطة الصهيونية الاستيطانية التي تهدف إلى بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية إضافة إلى بنى تحتية ومشاريع أخرى على مدى الخمس سنوات القادمة والتي تهدف من خلالها قوات الاحتلال إلى جذب دفعات جديدة من المستوطنين الصهاينة لمضاعفة أعدادهم وإسكانهم على أرض الجولان السوري المحتل”.

وأكد المجلس أن هذه الإجراءات والممارسات الصهيونية هي امتداد لسلسلة الاعتداءات المتكررة على أهلنا في الجولان السوري المحتل في محاولات مستميتة ويائسة لتغيير بنيته السكانية والديمغرافية والجغرافية وفي انتهاك صارخ وواضح للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 الذي اعتبرت فيه إجراءات حكومة الاحتلال بفرض قوانينها وولايتها وإدارتها على الجولان العربي السوري المحتل لاغية وباطلة وليس لها أثر قانوني أو شرعي إضافة إلى القرارات اللاحقة الصادرة عن مجلس حقوق الإنسان وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة والتي تدين وتندد بمجملها بإجراءات وأفعال سلطة الاحتلال.

وأعرب المجلس عن الرفض والاستنكار الشديدين لهذه الإجراءات الإجرامية بحق أهلنا في الجولان السوري المحتل مؤكداً من جديد أن كل ذرة من ثرى الجولان الغالي هي جزء لا يتجزأ من أرض الوطن.

وجدد مجلس الشعب دعمه ووقوفه الثابت والدائم وبكل الوسائل المتاحة إلى جانب الأهل بالجولان السوري المحتل حتى استعادة كامل ترابه وعودته كاملاً غير منقوص إلى حضن الوطن سورية مهما طال الزمن أو قصر موجها التحية لأهلنا الصامدين على أرض الجولان الحبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى