تيتا يدرب منتخبنا الوطني “رسمياً” واللاعبون المغتربون خارج الحسابات

تمخض عن المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم ظهر اليوم لتوقيع العقد الرسمي مع المدرب الروماني تيتا فاليريو لقيادة منتخبنا الوطني في الفترة المقبلة، الكثير من تفاصيل المفاوضات مع المدرب وما تم العمل عليه خلال المعسكرات الماضية والطموحات خلال لقائي التصفيات المونديالية نهاية الشهر الجاري أمام الإمارات وبعدها أمام كوريا الجنوبية.

رئيس اللجنة المؤقتة نبيل السباعي بين أن الخلافات والتأخر في الاتفاق على بنود العقد لم تكن مؤثرة على المنتخب كون المدرب استمر في عمله وأشرف على المعسكرات ومتابعة اللاعبين، مبيناً أن مدة العقد ستكون لستة أشهر فقط وسيكون راتب المدرب مع كادره نحو 25 ألف دولار سيتكفل الاتحاد الرياضي بدفعها ودون أي شرط جزائي في العقد مع وجود مكافأة للمدرب وكادره مقدارها 150 ألف دولار في حال التأهل للملحق الآسيوي و500 ألف دولار في حال التأهل للمونديال.

ولفت السباعي إلى أن مهمة اللجنة المؤقتة ليست تطوير الواقع الكروي بل تهيئة الأجواء المناسبة لانتخابات الاتحاد عبر تعديل بعض مواد النظام الداخلي، إضافة للحفاظ على استمرارية الدوري المحلي لمختلف الفئات وتوفير ظروف تحضير جيدة للمنتخبات الوطنية، مبرراً الفشل في تأمين معسكر خارجي في قطر بانعدام فائدته في ظل غياب المباريات الودية اللائقة.

من جهته أكد المدرب تيتا أنه لم يغير من الراتب الذي طلبه بعد العودة من كأس العرب وبناء على النتائج، كاشفاً أنه من طلب تقليص مدة العقد لستة أشهر وذلك كون المنتخب بعد فترة التصفيات لايملك أي استحقاق مهم، مشيراً إلى أنه شعر بمحبة الجمهور الكروي خلال الفترة التي قضاها مؤخراً والتي استمرت لنحو شهر ونصف.

وحول قضية اللاعبين المغتربين بدا تيتا صريحاً للغاية عندما شدد على أن المنتخب للاعب الأجهز فنياً بعيداً عن الأسماء، حيث قدم شرحاً لظروف اللاعبين المغتربين الذين عرضوا عليه وتم تجريبهم في المعسكرين الداخليين حيث لم يلبوا الطموحات، كما أوضح أن اللاعبين عمر السومة وعمر خريبين سيكونان ضمن خياراته في الفترة المقبلة بعد تواصله معهما واطمئنانه على حالتهما الفنية والبدنية مطالباً اللجنة المؤقتة بإيجاد حل لقضية حارس المرمى إبراهيم عالمة الذي وصفه بالأفضل على مستوى سورية.

ولم يخف تيتا رغبته في خوض عدد من المباريات الودية خلال الفترة الماضية لكن الظروف – حسب كلامه – لم تساعد على ذلك، ليعيد ويؤكد أن الهدف من المباراتين المقبلتين في التصفيات المونديالية هو تقديم أفضل مستوى مع العمل على الحصول على أربع نقاط منهما.

“البعث”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى