“الريبوفلامين” إكسير الشباب

البحث عن سر الشباب الدائم فكرة لم تبرح عقل الإنسان، ومع التقدم والتطور التكنولوجي، وجه الإنسان جهوداً مشهودة في ذلك السبيل، أسهمت كثيراً في دفع بعض علامات الشيخوخة، حيث أكدت اختصاصية أمراض الجهاز الهضمي، الدكتورة يلينا تيولبينا، أن مجموعة فيتامينات B وخاصة فيتامين  B2 تساعد كثيراً على حفاظ حيوية البشرة وحماية شعر الرأس من التساقط، حسب موقع “روسيا اليوم”.

ومع تقدم العمر، تقول الدكتورة تيولبينا، يصبح من الصعب على الجسم امتصاص جميع المكونات الغذائية الضرورية بسهولة، وهو ما يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية.

وأضافت: “تسري جميع العمليات البيوكيميائية في أجسامنا بمشاركة فيتامين B وبما في ذلك فيتامين B2  أو ريبوفلامين، وخلال ذلك يتلخص الدور الرئيس لفيتامين  B2، في تنشيط فيتامينات B الأخرى:  B6 وB9  (حمض الفوليك) وفيتامين  B12التي لا يمكنها العمل دونه”.

وتابعت: يحدث نقص فيتامين B2 بسبب المجهود البدني الشديد وفقر الدم وأمراض الجهاز الهضمي أو الغدة الدرقية. ولكن فقط بواسطة التحليل المخبري، يمكن تحديد هل يحتاج هذا الشخص إلى فيتامين  B2، وأشارت إلى أن الفيتامين موجود في كل من المنتجات النباتية والحيوانية مثل الحليب ومنتجات الألبان والبيض والكبد والكلى، وكذلك في الفطر والمكسرات، على سبيل المثال هناك تركيز كبير من هذا الفيتامين في حبوب الصنوبر.

وتابعت الطبيبة: بسبب ارتفاع نسبة السعرات الحرارية في حبوب الصنوبر، لن يتم تناولها بالكميات اللازمة للتعويض عن نقص فيتامين B2، ونوهت بأن الريبوفلامين يتحلل بسرعة كبيرة في وجود الضوء، مما يجعل من الصعب الحصول عليه من الأطعمة التقليدية المعتادة.

ونصحت الطبيبة، بالحصول على فيتامين B2، في حال وجود نقص فيه، عن طريق تناول الأدوية الأحادية التي من شأنها أن تساعد في الحفاظ على الصحة وإطالة أمد الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى