صورة جديدة لشباب كرة الجهاد في الدوري الممتاز

القامشلي – عبد العظيم العبد الله
يستعد فريق شباب الجهاد بكرة القدم للتوجه مُجدداً إلى العاصمة دمشق، حيث ملعبه الافتراضي، لإكمال بعض مباريات مرحلة الإياب من الدوري الممتاز، ثم العودة إلى القامشلي لأخذ قسط من الراحة ثم تكرار العودة إلى العاصمة ليلعب مبارياته بطريقة التجمع.

مدرب الفريق عبد العزيز خلف أكد لـ “البعث” أن طريقة اللعب هذه كانت عائقاً وسبباً مباشراً لتدني نتائج الفريق في مرحلة الذهاب، إضافة لأسباب أخرى أهمها أن أغلب المباريات خاضها الفريق بلاعبين جلهم من فئة الناشئين. وأشار خلف إلى انه رغم الصعوبات لم تكن صورة الفريق سلبية، وكل من شاهد أو تابع لقاءاته من الخبرات أبدى الإعجاب الكبير بالفريق، وتوقع له مستقبلاً طيباً في قادم السنوات.

وتحدث المدرب عن منح ثلاثة لاعبين لشباب الوحدة هذا الموسم “برسم الإعارة”، وهم من أفضل اللاعبين على مستوى القطر ووجودهم كان سيغير الكثير لكن مجلس الإدارة كان مضطراً لاتخاذ قرار الإعارة حتى يتمكن من تيسير أموره المادية، ففريق الشباب في كل رحلة يؤدي 3 أو 4 مباريات يقوم بصرف أكثر من 6 مليون ليرة، مع إقامة مجانية بأغلب السفرات، ومساعدات بالنقل أيضاً، لكن المصاريف كثيرة والواقع صعب.
وعن مشوار الإياب واستعداد الفريق وطموح الكادرين الفني والإداري أوضح خلف: لدينا ثقة كبيرة بلاعبينا والتفاؤل قائم، سنعمل على تجاوز أخطاء الذهاب فهدفنا البقاء في الدرجة الممتازة هذا الموسم، وإذا تحقق هذا الهدف سيكون لفريقنا شأن كبير في الموسم القادم، وأراهن على منافسته على المراكز المتقدمة لكن المهمة ليست سهلة حالياً كوننا نتذيل الترتيب بثلاث نقاط فقط، ونحتاج جهدا كبيرا جداً، وأن يحالفنا الحظ في مبارياتنا القادمة، فقد كنّا نحتاج التوفيق في مباريات رحلة الذهاب، ونأمل من جماهيرنا دعمنا ومساندتنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى