الصين: أي وجود أجنبي في سورية بدون موافقة الدولة غير شرعي ويجب إنهاؤه

أكدت الصين أن أي وجود لقوات أجنبية على الأراضي السورية غير شرعي ويجب انهاؤه ما لم يكن بموافقة الدولة السورية لافتاً إلى ضرورة دعم الجهود السورية في مكافحة الإرهاب.

ونقلت وكالة شينخوا عن المندوب الصيني الدائم لدى الأمم المتحدة تشانغ جون قوله خلال جلسة لمجلس الأمن أمس: إنه سواء كان الأمر يتعلق بعمليات عسكرية لقوات أجنبية ضمن الحدود السورية أو عمليات الاستيطان الاسرائيلي في أراضي الجولان السوري المحتل أو سرقة النفط السوري من شمال شرق البلاد.. كل ذلك يقوض سيادة سورية وينتهك مصالح شعبها ويضيع الجهود الدولية فيما يتعلق بالتسوية السياسية.

وشدد تشانغ على “وجوب اتباع المجتمع الدولي نهجاً مشتركاً لمواجهة القضايا التي تهدد سيادة سورية وأمنها وتطورها” معرباً في هذا السياق عن دعم الصين العملية السياسية التي يقودها السوريون وبملكيتهم وبما يتفق مع القرار الدولي 2254 وأضاف إن العمل بشأن لجنة مناقشة الدستور “يجب أن يكون مستقلاً وحراً من أي تدخل خارجي”.

وأعرب تشانغ عن تقدير الصين للجهود التي تبذلها سورية في محاربة الإرهاب وقال: يجب أن نحترم قيادة الدولة السورية في محاربة الإرهاب وإلا نلجأ إلى المعايير المزدوجة في التعاطي مع هذا الأمر.. والصين من جانبها مستعدة لتعزيز وتقوية التواصل والتنسيق مع سورية للمساعدة في تحسين قدراتها على محاربة الإرهاب.

كما أعرب المندوب الصيني عن ترحيب بلاده بالجهود الرامية إلى تقوية التعاملات الدبلوماسية والاقتصادية والتجارية مع سورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى