متطوع يتخلى عن وسائل التواصل الاجتماعي

وظيفة غريبة أعلنت عنها إحدى الشركات، حيث تبحث عن شخص يتخلى عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمدة شهرين.

ووفقاً لموقع “يورو نيوز” فإن شركة “آب تايم” قالت إنها تبحث عن متطوع شجاع مستعد للتوقف عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمدة شهرين مقابل 2000 دولار، حيث تسعى لدراسة أثر وسائل التواصل الاجتماعي في إنتاجية العمل والصحة النفسية لدى الذين يتوقفون بالكامل عن استخدام التطبيقات، خاصة بعد ازدياد المدة الزمنية لمتصفحي وسائل التواصل الاجتماعي بنسبة 16% منذ بداية جائحة فيروس كورونا وفقاً لإحصائيات مختلفة في الولايات المتحدة.

توضح الشركة، أن على الشخص المطلوب أن يحذف تطبيقات فيسبوك، إنستجرام، تيك توك، تويتر، سناب شات ويوتيوب مقابل توثيقه ورصده مستويات وساعات الإنتاج في العمل والصحة النفسية بشكل يومي.

قال باتريك والكر الشريك المؤسس لـ”آب تايم”: “مثل معظم الأشياء في الحياة، فإن وسائل التواصل الاجتماعي لها عيوبها، ولكنها يمكن أن تكون أيضاً رائعة للعديد من الأشخاص، توفير فرص عمل وتقديم منصة للأشخاص للتعبير عن أنفسهم وهواياتهم”.

وأضاف والكر: “نحن لسنا ضد وسائل التواصل الاجتماعي على الإطلاق ولكننا نرى مشاكل سلوكية حيث يستهلك الناس الأخبار والآراء السلبية والمضللة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى