فلاحو حلب يختارون مجلساً جديداً لاتحاد الفلاحين

حلب – معن الغادري
تحت شعار / الأمل بالعمل – الأمل بالزراعة / عقد اتحاد فلاحي حلب مؤتمره الانتخابي وذلك على مدرج فرع حلب للحزب .
وأشار الرفيق أحمد منصور أمين فرع حلب للحزب أن الحكومة تضع القطاع الزراعي في سلم أولوياتها وضمن خططها الاستراتيجية ، وذلك من خلال توفير كل مستلزمات الانتاج الزراعي وتقديم كل الدعم الممكن للفلاحين والمزارعين لتحقيق المردود المطلوب خاصة بما يتعلق بالمحاصيل الاستراتيجية .
وأوضح منصور أن الحرب الارهابية التي شنت على سورية وبالرغم من شراستها لم تنل من عزيمة وإرادة السوريين ، بل على العكس زادتهم ثقة وتعلقاً بوطنهم وأرضهم وصمدوا وتلاحموا مع أبطال الجيش العربي السوري والتفوا من حول قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد الذي قاد سفينة الوطن إلى بر الأمان ، مشيراً إلى أن الحرب لم تنته والمحاولات مستمرة لكسر إرادة السوريين وتجويعهم من خلال الحرب الاقتصادية الظالمة والتي تدار من قوى العدوان والشر في العالم .
ولفت منصور إلى أهمية وضرورة زج كل الطاقات والامكانات وتوظيفها في خدمة الوطن والمواطن ، ووضع الخطط والرؤى الناجزة لزيادة الانتاج والمردود والحفاظ على أمننا الغذائي .
ونوه الرفيق أمين الفرع بمكرمة السيد  الرئيس بشار الأسد بإصداره مرسوم العفو العام عن المتخلفين والفارين ، مشيراً إلى أن عملية التسوية في حلب وكل سورية مستمرة، وهناك إقبال كبير من المواطنين الراغبين في الانضمام إلى عملية التسوية والعودة إلى حضن الوطن وسط إجراءات وتسهيلات مبسطة من قبل الحكومة السورية .
ودعا منصور إلى زيادة المساحات المزروعة بالمحاصيل الاستراتيجية والاستفادة القصوى من الدعم المقدم .
وتداخل عدد من المؤتمرين ، حيث تمت المطالبة بتفعيل المصرف الزراعي في ريف حلب الشمالي والاسراع في تعزيل مجرى نهر قويق وتأمين الاسمدة للفلاحين وإجراء الصيانات الضرورية لقنوات الجر وتأمين المازوت والكهرباء .
كما تحدث عدد من المديرين المعنيين بالقطاع الزراعي والخدمي واجابوا على كافة التساؤلات والاستفسارات .
بعد ذلك فتح باب الترشح لمجلس اتحاد فلاحي حلب ونجح المرشحون بالتزكية لمجلس فرع حلب والمجلس المركزي .
حضر المؤمر الرفاق محمد سالم شلحاوي و أوريا حج أحمد عضوا قيادة فرع حلب للحزب وبكار حمادة عضو المكتب التنفيذي في مجلس محافظة حلب وعدد من أعضاء مجلس الشعب وأمناء الشعب الحزبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى