الصين: الولايات المتحدة تتنصل من مسؤوليتها كقوة فضائية

أكدت الصين أن الولايات المتحدة تتهرب من مسؤوليتها كقوة فضائية بعد أن عرضت محطة الفضاء الصينية للخطر مرتين.

وكانت الصين وجهت مذكرة إلى مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي في فيينا بتاريخ 28 كانون الثاني أكدت فيها أن أقمار (ستارلينك) الصناعية الأمريكية عرضت محطة الفضاء الصينية للخطر مرتين.

ونقلت وكالة شينخوا عن تشاو لي جيان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قوله في مؤتمر صحفي اليوم “إن الصين تفي بالالتزام الدولي المنصوص عليه في المادة الخامسة من معاهدة الفضاء الخارجي من خلال إبلاغ الأمم المتحدة باقتراب أقمار ستارلينك الصناعية على نحو خطير من محطة الفضاء الصينية الأمر الذي هدد رواد الفضاء الصينيين في المدار”.

وأضاف أن أقمار (ستارلينك) الأمريكية في حالة مناورة مستمرة في المدار كما أن استراتيجياتها ونواياها المناورة غير معروفة لافتاً إلى أن رواد الفضاء الصينيين في المدار يواجهون تهديدات حقيقية وملحة تتعرض لها سلامتهم وقد اضطرت الصين إلى تنفيذ إجراءات وقائية لتجنب الاصطدام.

وقال المتحدث إنه بعد الحادثتين حاولت السلطات الصينية عدة مرات الوصول إلى الجانب الأمريكي عبر البريد الإلكتروني لكنها لم تتلق أي رد.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة تحاول الآن استخدام ما تسمى (معايير الاصطدام الطارئ) لتحويل المسؤوليات وتشتيت الانتباه مشيراً إلى أن واشنطن لا تظهر موقفاً مسؤولاً كقوة فضائية ناهيك عن أنها ليست في وضع يمكنها من وضع عتبة لمعايير الاصطدام الطارئ من جانب واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى