وزير الداخلية الفنزويلي: فككنا عصابات إجرامية تدعمها أمريكا

قال وزير الداخلية والعدل والسلام الفنزويلي ريميخيو سيبالوس، إن واشنطن تقف وراء أفعال عصابات إجرامية تمت تصفيتها في شمال فنزويلا، وهي مسؤولة عن محاولات زعزعة استقرار البلاد.

وأضاف سيبالوس: نجحنا في القضاء على عصابة خطرة كانت تعمل في منطقة تيجرياس بولاية أراغوا، وفق استراتيجية الولايات المتحدة ونظريتها للدولة الهشة، وذلك بمشاركة كولومبيا وآخرين من أوروبا، وبمشاركة خونة الدستور القانون داخل فنزويلا.

مشدداً على أن المجرمين حاولوا زعزعة الاستقرار والسلام في البلاد. ونوه بأن هؤلاء المجرمين حصلوا على السلاح والمتفجرات من الولايات المتحدة وكولومبيا وبعض الدول الأخرى.

وأوضح أن تصرفات المجرمين في غرب كاراكاس فاقمت من آثار الحصار الاقتصادي الذي يؤثر سلبا على رفاهية المواطنين.

في وقت سابق قامت قوات الأمن الفنزويلية بتنفيذ عملية في ولاية أراغوا، وتمكنت خلالها من القبض على 13 مجرما، وتم القضاء على خمسة آخرين، وتمت مصادرة أسلحة نارية من عيارات مختلفة وأكثر من 1000 طلقة ذخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى