“نادي مهندسي القنيطرة” متوقف منذ عشرين عاماً

القنيطرة- محمد غالب حسين
أخذت قضية مشروع نادي المهندسين بالقنيطرة المتوقف حيزاً واسعاً من نقاش وطروحات مؤتمر فرع نقابة المهندسين بالقنيطرة، ولاسيما أن العمل به متوقف منذ عشرين عاماً مما قد يعرّض هذا المشروع الاستثماري للتهالك.
أعضاء النقابة المركزية ممن حضروا المؤتمر وعدوا بدراسة المشروع والعمل على استئناف العمل به.
كما أكد أعضاء المؤتمر أهمية تأهيل مهندسي الكهرباء والميكانيك من النقابة أسوة بالمهندسين الإنشائيين، وفرز الخريجين الجدد من المهندسين لمصلحة المحافظة ومؤسساتها وشركاتها ومديرياتها، نظراً للنقص الكبير بعدد المهندسين، وتمثيل فرع نقابة المهندسين بكل اللجان المشكلة بالمحافظة لمراقبة البناء وقمع المخالفات، وتوجيه فرعي النقابة بدمشق وريفها لاستقبال المهندسين من القنيطرة لأن فرع القنيطرة يفتقر لمركز تدريبي، وتكليف محافظة القنيطرة لفرع نقابة المهندسين بإنجاز الدراسات وتدقيق المشاريع العائدة للمحافظة.
محافظ القنيطرة عبد الحليم خليل أمل التنسيق الدائم المثمر مع المؤسّسات والشركات والمديريات ذات الصلة.
وبدوره رئيس فرع نقابة المهندسين بالقنيطرة المهندس جمال مصطفى قدّم عرضاً عن واقع العمل بالفرع تنظيمياً ومهنياً وخدمياً واجتماعياً، معتبراً أن نجاح العمل مرهون بنشاط كل مهندسي المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى