مؤتمرات الفرق الحزبية..تعزيز مبدأ النقد والنقد الذاتي ومفهوم الرفيق القدوة

البعث – محافظات: 

تعزيز مبدأ النقد والنقد الذاتي ومفهوم الرفيق القدوة والاهتمام بالجانب الثقافي كانت العناوين المميزة لمؤتمرات الفرق التي تابعت انعقادها اليوم وبحضور مميز من قبل اعضائها وباجواء من الشفافية المعتادة فيها.

وفي دمشق ( بسام عمار ) عقدت فرقتا  فرقة الميدان والمهنية ضمن عمل شعبة المدينة الثالثة مؤتمريهما بحضور الرفاق فادي أحمد عضو رئيس مكتب الشباب الفرعي وقيادتها وتركزت المداخلات حول الواقع التنظيمي وتطوير الاجتماعات ومعالجة انقطاع الرفاق وإقامة دورات نوعية للرفاق وتطوير واقع العملية التربويةوتامين مستلزماتها ومنح توزيع طبيعة العمل ووضع قانون للرعاية الصحية للمتقاعدين.

وإعادة النظر باليات توزيع  الدعم على مستحقيه ومعالجة مشكلة واقع العقارات المستملكة منذ عدة عقود.

الرفيق أحمد أكد أن المؤتمرات محطة أساسية لقراءة واقع العمل الحزبي في عمل المؤسسات الحزبية وعمادها الفرقة الحزبية والتي يجب ايلاها كل الأهمية وتامين مستلزماتها والاهتمام بالاجتماع واغنائه ورفع الوعي لدى الرفاق  وان يكون منوها إلى أن المكتب اطلق عدة برامج لرعاية أبناء الشهداء والجرحى تنفيذا لتوجيهات القيادة على رأسها الرفيق الأمين العام السيد الرئيس بشار الأسد مشددا على ضرورة الاهتمام بشريحة الشباب وقضاياهم.

وفي طرطوس ( مكتب البعث) عقدت فرق  الكشفة و رأس الخشوفة الأولى ورأس الخشوفة الثانية ضمن قطاع شعبة صافيتا مؤتمراتها بحضور الرفاق الدكتور محمد حبيب حسين أمين الفرع وأسامة الموعي أمين الشعبة وقيادتها الشعبة وعقدت فرقتا الصفصافة الأولى وضهر بشير في شعبة المنطقة الأولى مؤتمريهما بحضور أمين وأعضاء قيادة الشعبة وفرق دوير طه وحصين البحر والسودا في شعبة المنطقة الثانية بحضور الرفاق جمال غزيل عضو قيادة الفرع وعلي شعبان أمين الشعبة وقيادة الشعبة.

وفي شعبة المدينة الثانية عقدت فرق الفاخورة والقصور وضاحية المجد مؤتمراتها بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق محمود شاليش وأمين الشعبة مازن رمضان وقيادتها وفي الشعبة العمالية عقدت الفرقة الأولى في مصفاة بانياس مؤتمرها بحضور الرفاق أمين الشعبة سمير اسماعيل وقيادة الشعبة .

وفي مجال عمل شعبة مشتى الحلو عقدت فرقتا البارقية الثانية وحابا مؤتمريهما و فرقتا المقلع وتخلة ضمن نطاق شعبة الدريكيش مؤتمريهما  بحضور الرفيقان أمينا وأعضاء قيادة الشعبتين٠

 وأكدت الطروحات على تعزيز مبدأ النقد والنقد الذاتي والرفيق القدوة ودعم المشافي العامة و حماية الغابات وإيجاد حل لأزمة السير وإيصال الخبز في أوقات مبكرة وتحسين نوعيته ودعم القطاع الزراعي وتامين مستلزماته   وضبط أجور النقل خارج المحافظة ومراقبة الأسعار في الأسواق وضبط أسعار الأدوية في الصيدليات وتخصيص محطة للمازوت الحر، وإيجاد حل جذري لضعف الكهرباء والانترنت وتأمين الأدوية الإسعافية لمشفى الدريكيش، وتنفيذ مشاريع الصرف الصحي .

وفي حمص ( مكتب حمص)  عقدت فرق السياحة والتموين وتلدو والسعن والرستن الثانية والثامنة للمحاربين القدماء بالمخرم وعين الزرقا وكرم اللوز 1و2 ) العاملة في مجال شعب الشهيد باسل الأسد والمدينة الثالثة والرستن والمخرم والمركز الثانية  بحضور الرفاق مفيد مسوح رئيس مكتب الشباب و أمناء وأعضاء قيادات الشعب .

وأكد الرفيق مسوح على أهمية المؤتمرات الحزبية لجهة  تقييم الأداء ومراجعة ما تم إنجازه خلال المرحلة السابقة وتقديم الرؤى والأفكار التي تشكل أولويات أساسية يمكن اعتمادها لتحسين الأداء وتفعيل العمل الحزبي من خلال تعزيز ثقافة الحوار ومبدأ النقد والنقد الذاتي والإشارة بشفافية إلى نقاط الخلل وبكل مسؤولية وطنية.

وتم خلال المؤتمرات مناقشة تخص الواقع التنظيمي والخدمي والزراعي والمعيشي والسياسي والتنظيمي.

وفي الرقة ( حمودالعجاج) عقدت الفرق الحزبية بالريف الغربي المحرر( دبسي عفنان ودبسي فرج وشعيب الذكر) مؤتمراتها   بحضور الرفيق عبدالإله الهادي  رئيس مكتب التنظيم الفرعي وقيادة شعبة الريف الثانية  وتحدت الرفيق الهادي عن أهمية المؤتمرات السنوية التنظيمية وعن مكرمة السيد الرئيس بشار الأسد الخاصة بالتسويات وعن مراسيم العفو والتي استفاد منها عشرات الآلاف من أبناء الوطن.

وركزت المقترحات على  ضرورة تفعيل المصرف الزراعي  وتعزيل أقنية الصرف بمشروع مسكنة وترميم مباني الفرق الحزبية وتأمين مدرسين اختصاصين في المدارس الإعدادية والثانوية.

وفي الريف الشرقي المحرر عقدت فرقة المغلات الثانية مؤتمرها وناقشت المداخلات التي قدمت  الواقع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني والارتقاء بالواقع الخدمي وإحداث بلدية خاصة  مفصولة عن مجلس مدينة معدان والاهتمام بالعملية التعليمية.

وفي حلب (معن الغادري )عقدت فرق سيف الدولة و المصري التابعة في شعبة التربية الثانية وخناصر الاولى والثانية وتل حاصل في شعبة السفيرة وبردة وتل الضمان في شعبة الشهيد محمد شحادة وعبدالله خالدي في شعبة المحاربين القدماء والتموين الثالثة والمؤسسات التموينية ضمن نطاق شعبة الموظفين و تل رفعت ودير جمال في شعبة اعزاز للحزب مؤتمراتها.

وركزت المداخلات على ضرورة تعزيز مبدا النقد والنقد الذاتي وتكريس مفهوم الرفيق القدوة وتطوير وتوفيز مستلزمات الانتاج الزراعي وتأهيل المدارس المتضررة وتدعيم العملية التعليمة في الريف ورفدها بالكوادر التدريسية  وزيادة كميات الأسمدة والمحروقات للمزارعين ومنحهم قروض تشجيعية لاستخدام الطاقة البديلة وزيادة كمية المحروقات للأسر وتفعيل المحكمة المدنية واصلاح محطة توليد الكهرباء في تل رفعت وتنفيذ وضبط الاسواق والأسعار ومحاربة كل اشكال الفساد الإداري والمالي .

وبين الرفاق أمين وأعضاء قيادة الفرع أن المرحلة الراهنة والمستقبلية تتطلب حشد الطاقات الفردية والجماعية للمساهمة في مشروع الاعمار والبناء  وتفعيل الجانب الاجتماعي والتواصل مع المواطنين ومساعدتهم على حل مشكلاتهم وتلبية احتياجاتهم والعمل على تطوير آليات العمل الحزبي وتعميق ثقافة العمل التشاركي وبما يسهم في زيادة الانتاج في مختلف القطاعات ،

 وفي ريف دمشق( عبد الرحمن جاويش) عقد فرق دير سلمان وكفر بطنا وسقبا  ودوماو ويبرود الثانية والقاسمية  وعدرا البلد وكفير الزيت والصرخة  والمشرفة  و معربا والدريج  بحضور أمين الفرع الرفاق رضوان مصطفى  واحمد عريشة وثريا مسلمانية و عصام خريبة و مروان هيلانة و حامد ابو خليف  وعدد من أعضاء مجلس الشعب ..

وأشار الرفاق إلى  أهمية المؤتمرات الحزبية في تقييم الأداء ومراجعة ما تم انجازه خلال المرحلة السابقة وتقديم الرؤى و الافكار التي تشكل أولويات اساسية يمكن اعتمادها لتحسين الأداء و تفعيل العمل الحزبي من خلال تعزيز ثقافة الحوار  و الاشارة بشفافية الى نقاط الخلل بغية معالجتها مؤكدين على أهمية مضاعفة العمل والجهد.

وتمت مناقشة  القضايا الاقتصادية والخدمية والمعيشية والتنظيمية.

وطرح الرفاق في مؤتمرات فرق الغوطة الشرقية العديد من المواضيع الخدمية كموضوعة نقص الأعلاف وقلة المواصلات وان يكون هناك عدالة بالتقنين الكهربائي ومعالجة مشكلات انقطاع المياه والنقل وتخصيص كازيات لوسائل النقل ضمن الغوطة ورفع القروض الزراعية وتخفيض أسعار مستلزمات العملية الزراعية  .

وفي إدلب (يحيى بزي)  عقدت فرق معصران والشهيد عبدالله عبود وريف المعرة الجنوبي الأولى وريف المعرة الجنوبي الثانية في مجال شعبة معرة النعمان مؤتمراتها بحضور أمين الفرع الرفيق أحمد جاسم النجار وعضو قيادة الفرع الرفيق يوسف دوبا وقيادة الشعبة وعقدت فرقتا أبو الظهور وميسلون  في مجال عمال شعبة سراقب مؤتمريهما بحضور عضو قيادة الفرع الرفيقة فوزية مناع وقيادة الشعبة

الرفيق النجار تطرق لأهم الأحداث والتطورات السياسية على الصعيدين المحلي والدولي مشيراً للمصالحات الوطنية في المحافظات بمكرمة من قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد مشيرا  لدور المؤتمرات السنوية في تصويب العمل الحزبي من خلال معرفة الإيجابيات لتعزيزها ووضع الحلول المناسبات للسلبيات لتلافيها داعياً إلى العمل بروح الفريق الواحد في سبيل الإرتقاء بالواقع الراهن.

وفي مدينة حماة عقدت فرق الشهيد خالد عيد والشهيد علي باشا والشهيد أحمد الأعرج في مجال عمل شعبة كفرتخاريم مؤتمراتها بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق محمد فهد الصوص وقيادة الشعبة.

وفي مدينة اللاذقية عقدت فرق دركوش وجبل الوسطاني والوحدة العربية والجانودية والريف الشرقي الأولى في مجال عمل شعبة جسر الشغور مؤتمراتها بحضور أمين الشعبة الرفيق عبد الناصر مبارك

وفي اللاذقية ( خالد جطل) عقدت فرقتا المدينة الأولى والثانية في شعبة الحفة مؤتمريهما بحضور الرفاق هيثم إسماعيل أمين الفرع وإبراهيم عبيدو رئيس مكتب العمال الفرعي وحكمت حيدر أمين الشعبة وتحدث الرفيق أمين الفرع عن دور الفرق الحزبية في تطوير العمل الحزبي مقدما شرحا  عن الواقع السياسي والمعيشي للمواطن والدور الذي تقوم به مختلف مؤسسات الدولة لتذليل المصاعب أمام المواطنين.

 وعقدت الفرق  17 صحافة و 6 عدلية و20 مهندسين في شعبة المدينة الأولى مؤتمراتها بحضور الرفيقة تهاني شليحة عضو قيادة الفرع والرفيق خالد علبي أمين الشعبة وقيادتها الشعبة و جرى التركيز على جوانب العمل التنظيمية والنقابية و الخدمية و المهنية و تعزيز ثقافة القانون في المجتمع وتأمين وسائط نقل واحتساب حجم العمل الصحفي بما يتناسب مع سنوات الخدمة و تحويل البث الأرضي لقناة أوغاريت إلى فضائي و توفير المعلومة للصحفيين في عملهم .

وفي شعبة المدينة الثانية عقدت مؤتمرات الفرقة الواحدة والعشرون والعاشرة والثانية عشرة بحضور الرفيق الدكتور نقولا مرطيشيو عضو قيادة الفرع والرفيق عبد الحنان صبيح أمين الشعبة وفي شعبة المدينة الثالثة عقد  فرق  الثالثة عشرة والسابعة والعشرون خدمات فنية والثانية والعشرين معاهد مؤتمراتها وتركزت مداخلات الرفاق على الجانب الخدمي والتنظيمي.

وفي حماة ( حسان المحمد) تابعت الفرق الحزبية عقد مؤتمراتها حيث تركزت مداخلات الرفاق في مؤتمراتهم السنوية على الواقع  الخدمي والزراعي والتعليمي والتنظيمي وذلك بحضور الرفاق أمين الفرع اشرف باشوري وأعضاء قيادته وأمناء وأعضاء قيادة الشعب الحزبية كلن في مجاله.

وأكد الرفيق أمين الفرع خلال حضوره لبعضها على أهمية المؤتمرات كونها تعمل على تعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات إضافة لتقديم وطرح حلول لمعوقات العمل في مجال العمل مشددا على أهمية الجانب  التنظيمي وضرورة تفعيل الاجتماعات والعمل الجماعي بروح الفريق الواحد و المتابعة و التواصل مع المواطنين لتحقيق النتائج المرجوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى