حياتك “فيلم قصير” عند وفاتك

تكمن مجموعة من العلماء لأول مرة من تسجيل النشاط الحاصل في دماغ بشرى وهو يفارق الحياة، وبحسب موقع “أطلس نيوز”، رصد العلماء الموجات الدماغية المرتبطة بعدة عمليات مثل الحلم واستحضار الذكريات، لنجد أنه عندما يمر بعض الأشخاص بتجارب يوشكون فيها على الموت، يقولون إن محطات حياتهم تراءت أمامهم بسرعة مثل شريط فيلم، وهذا الأمر قريبٌ من الصحة وليس مجرد مبالغة.

وبحسب الموقع فإن الباحثين لم يقوموا بدراستهم بهدف قياس نشاط الدماغ البشرى، في لحظة الوفاة، لكنهم وصلوا إلى الخلاصة المفاجئة، عن طريق الصدفة، وكان الباحثون يراقبون موجات الدماغ لدى رجل مسن يبلغ 87 عاماً، وهو مصاب بمرض الصرع، وذلك عن طريق جهاز التخطيط الكهربائي، لكن الرجل المريض أصيب بنوبة قلبية، خلال إنجاز الدراسة، ثم توفى من جراء ذلك، وهو ما أتاح للباحثين أن يسجلوا 15 دقيقة من نشاط الدماغ، أثناء الوفاة.

وركزت الدراسة التي 30 ثانية شهدت توقف عضلة القلب، فلاحظوا زيادة نشاط الموجات الدماغية التي تعرف بـ “موجات جاما”، وترتبط موجات “جاما” بعمليات مثل الحلم والتأمل واسترجاع الذاكرة، وهذا الأمر أتاح معرفة ما يشعر به الإنسان وهو في الدقائق الأخيرة من حياته.

وقال أجمل زيمار، وهو المشرف على الدراسة، إنه عندما تنشط هذه الموجات المسماة بـ”جاما” لأجل استعادة ذكريات، فإن دماغ الإنسان يسترجع أبرز محطات الحياة قبل الموت، وهذا الأمر شبيه بما يجربه أشخاص كانوا على شفا حفرة من الموت.

وأضاف الباحث أن هذه الدراسة تطرح تحديا أمام فهمنا للحظة التى يموت فيها الإنسان بالضبط، كما نعرف أيضا ما يخطر بالبال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى