المقداد: العلاقات بين سورية وأرمينيا تشهد تطوراً متنامياً في جميع المجالات

أكد الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين أن علاقات الصداقة بين سورية وأرمينيا تشهد تطوراً متنامياً في جميع المجالات بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين.

وأعرب المقداد خلال تبادل رسائل التهنئة مع نظيره الأرميني ارارات ميرزويان بمناسبة الذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عن أخلص التهاني وأصدق الأمنيات لحكومة وشعب أرمينيا الصديق.

وجدد المقداد التعبير عن تطلع الحكومة السورية إلى تحقيق المزيد من التقدم بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين ويعزز أواصر العلاقات التاريخية بين الشعبين والتي تعمدت بالدم في مواجهة سياسات الإبادة والطورانية الجديدة للأنظمة التركية المتعاقبة.

من جانبه عبر الوزير ميرزويان عن أحر التهاني للحكومة السورية في هذه المناسبة مؤكداً على أن العلاقات الأرمينية السورية تقوم على أساس متين من الاحترام والثقة المتبادلة.

وقال الوزير ميرزويان إن أرمينيا دافعت ومنذ اليوم الأول للأزمة في سورية عن حق سورية في الحفاظ على وحدتها وسيادتها وحق الشعب السوري في تقرير مصيره مندداً بالإرهاب الذي استهدفها.

وأضاف الوزير ميرزويان إن بلاده تولي أهمية كبيرة لاعتراف مجلس الشعب السوري بالإبادة الجماعية للأرمن وإدانتها رسمياً ما أصبح دليلاً آخر على تضامن الشعبين الأرميني والسوري.

واختتم الوزير رسالته بالتأكيد على حرص بلاده على تعزيز العلاقات الأرمينية السورية والمضي بها قدما بما يخدم مصلحة كلا الشعبين والبلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى