متحدث عسكري: الجيش الصيني لن يتسامح مع الأنشطة الانفصالية في تايوان

أعلن متحدث عسكري صيني أنّ جيش بلاده لن يتسامح أبداً مع الأفعال الانفصالية لما يسمى “استقلال تايوان” ومع تدخل القوى الخارجية.

ونقلت وكالة أنباء “شينخوا” تشديد وو تشيان، المتحدث باسم وفد جيش التحرير الشعبي وقوات الشرطة المسلحة الشعبية الصينية، على أنّ “المناورات وأنشطة التدريب ذات الصلة لجيش التحرير الشعبي لا تستهدف بأي شكل من الأشكال أبناء تايوان، وإنما تستهدف الأنشطة الانفصالية لما يُسمى بـ”استقلال تايوان” وتدخل القوى الخارجية”.

وأشار “وو”، خلال أعمال الدورة الخامسة للمجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني، إلى أنّ “الأنشطة الانفصالية لسلطة الحزب الديمقراطي التقدمي التايواني، والتواطؤ مع قوى خارجية هي السبب الجذري للتوتر والاضطراب الحاليين في مضيق تايوان”، مؤكداً أنّ مسألة تايوان شأن داخلي بحت للصين ولا يقبل أي تدخل خارجي.

وحذر المتحدث الصيني قائلاً: “كلما لوحت الولايات المتحدة واليابان بشأن مسألة تايوان، سيتم اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لحماية السيادة الوطنية وسلامة أراضي البلاد”.

وكانت بكين قد أبدت معارضتها الأنشطة الانفصالية والتدخلات الخارجية في ملف تايوان، وشددت على التمسك بمبدأ “صين واحدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى