القوات الروسية تعطل مطارين عسكريين غربي أوكرانيا.. وتقترب من كييف

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف، اليوم الجمعة، توجيه ضربة بأسلحة عالية الدقة بعيدة المدى لمرافق البنية التحتية الأوكرانية.

وأخرجت القوات الروسية مطاري لوتسك وإيفانو فرانكوفسك العسكريين غربي أوكرانيا عن العمل، إثر ضربات عالية الدقة بسلاح بعيد المدى.

كما أعلنت إسقاط 3 طائرات أوكرانية من طراز “مي-24″، و8 طائرات مسيّرة خلال 24 ساعة.

يأتي ذلك في وقتٍ تواصل القوات الروسية اقترابها من العاصمة الأوكرانية، حيث تمركزت قافلة عسكرية روسية عند المدخل الشمالي الشرقي لكييف، وفق مشاهد التقطتْها الأقمار الاصطناعيّة وعرضتها شركة “ماكسار”.

وقالت شركة “ماكسار” إنَّ صور الأقمار الاصطناعية “أظهرت أنّ القافلة العسكرية الروسية الكبيرة التي شوهدت لآخر مرة شمال غرب كييف قرب مطار أنتونوف تفرقت وأعيدَ انتشارُها إلى حدٍّ كبير”.

وأضافت: “الصور أظهرت وحداتٍ مدرّعةً تناور قرب البلدات المحيطة بالمطار، كما أظهرت عناصر قافلة في الشمال تمّ تغيير مواقعها قرب لوبيانكا، مع مدافع هاوتزر قُطرت إلى مواقع إطلاق نار قريبة”.

وفي هذا السياق، ذكرت مصادر صحفية أنّ أعمدةً من الدخان تصاعدت في بلدة سكايبين الواقعة على بعد أقلّ من كيلومترٍ من آخر حاجزٍ للقوات الأوكرانية قبل المدخل الشمالي الشرقي للعاصمة.

وأمس الخميس، ذكرت المصادر  بأنّ “القوات الروسية تعيد تموضعها في أوكرانيا وتتلقى تعزيزاتٍ إضافية”، مؤكّداً أنّ “القوات الروسية أصبحت على مسافة 2 أو 3 كيلومترات من مشارف العاصمة الأوكرانية كييف”.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في وقتٍ سابق، إنّها ستفتح ممراتٍ إنسانيةً لإجلاءِ أوكرانيين إلى روسيا عند الساعة 10:00 من صباح كلِّ يومٍ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى