استشهاد ثلاثة شبان فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية

استشهد ثلاثة فلسطينيين وأصيب تسعة آخرون اليوم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948.

واقتحمت قوات الاحتلال مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس ومخيم قلنديا شمال القدس المحتلة ومدينة رهط في النقب داخل الأراضي المحتلة ، وأطلقت الرصاص على الفلسطينيين، ما أدى إلى استشهاد ثلاثة شبان وإصابة تسعة آخرين جراح أحدهم خطيرة.

في السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال 22 فلسطينياً في الضفة الغربية، واقتحمت شارع صلاح الدين ومخيم قلنديا في القدس المحتلة وحي بطن الهوا وبلدة بتونيا في رام الله وبلدة بيت كاحل في الخليل وقرية المنشية جنوب شرق بيت لحم ومدينتي جنين وسلفيت وداهمت منازل الفلسطينيين وفتشتها واعتقلت 22 منهم.

إلى ذلك، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزلين فلسطينيين ومنشأة تجارية في أم الفحم داخل الأراضي المحتلة عام 1948، واقتحمت عدد من جرافات الاحتلال مناطق عين الشعرة والحريقة والعيون في أم الفحم وهدمت منزلين ومنشأة تجارية.

ويواجه أهالي أم الفحم أسوة بالبلدات الفلسطينية داخل الأراضي المحتلة عام 1948 هجمة شرسة من الاحتلال تستهدف وجودهم للاستيلاء على أراضيهم وتهويدها.

في سياق متصل، جدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين اليوم اقتحام المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

في الأثناء، جددت خارجية السلطة الفلسطينية مطالبتها المحكمة الجنائية الدولية بالبدء الفوري في التحقيق بجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين.

وأدانت خارجية السلطة في بيان لها، عمليات القتل الممنهجة التي ترتكبها قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي كان أحدثها اليوم استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948.

وأوضحت، أن هذه الجرائم ترتقي لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يحاسب عليها القانون الدولي، داعية المجتمع الدولي إلى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الذي يواجه مخططات الاحتلال الاستعمارية، في ظل ازدواجية المعايير والصمت الدولي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى