هيئة تطوير الغاب تواجه العاصفة

دمشق – نجوى عيدة

استنفرت الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب لمواجهة العاصفة التي حطّت رحالها في عموم البلاد، وتركت آثاراً سلبية على الطرقات والمنازل وقنوات الري وغمرت المياه الأراضي الزراعية.

وأكد مدير الهيئة المهندس أوفى وسوف إرسال المؤازرة لبلديات المنطقة الشمالية (بلدية الفريكة وشطحة)، وتعزيل عبّارات على الطريق العام وتسليكها، وعلى المصبات للمصارف لمنع غرق الأراضي الزراعية في مناطق مختلفة من الشريط الغربي، كما تمّ تسليك طريق بيت ياشوط – الغاب بواسطة آليات الهيئة وفتح الطرقات إلى قرى عين الكروم المقطوعة.
وأشار وسوف إلى قيام مديريتي الموارد الطبيعية والري بتحريج 75 هكتاراً من ضمن الخطة المقررة للتحريج والبالغة 106 هكتارات منذ بداية العام ولغاية تاريخه، بالتزامن مع إنتاج 70 ألف غرسة من خطة موسم 2021/ 2022 على أن يتمّ إنتاج باقي الغراس “الربيعية” خلال فصل الربيع، إضافة لقيام الهيئة بتنفيذ نحو 1.7 كم لغاية تاريخه في كلّ من مجال مخفري الصقلية وشطحة من بين المخطط له والبالغ 5.5 كم، في وقت تمّ تنفيذ الخطة المقررة لمشروع تربية وتنمية الغابات 350 هـ، وقد بلغت المساحة المحسنة لغاية تاريخه 10 هـ.

وفيما يتعلق بالضبوط، أكد وسوف تنظيم نحو 75 ضبطاً حراجياً من بداية العام ولغاية تاريخه.

أما في مجال الري فقد تمّ تعزيل المصارف والأقنية لهذا العام والبالغة 570 كم، منها 375 كم مصارف و170 أقنية ري، إضافة إلى 25 كم خطة احتياطية للطوارئ، بالتوازي تمّ تعزيل أقنية الري الرئيسية والناقلة لتجهيزها لموسم الري بحدود 65 كم في القنوات الخاصة بعمل مديرية الري في الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب، وتعزيل مصارف بحدود 90 كم في الغاب في “طار العلا” تجهيزاً للموسم المطري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى