شهيدان وعدد من الإصابات من جرّاء التصدّي لقوات الاحتلال في جنين

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الخميس، استشهاد شابين فلسطينيين وإصابة 14 آخرين برصاص قوات الاحتلال أثناء اقتحامها جنين، لافتةً إلى أنّ بعض الإصابات خطرة.

وأشارت الوزارة إلى أنّ قوات الاحتلال أطلقت الغاز المسيل للدموع في محيط مشفى جنين الحكومي، حيث دخل الغاز إلى قسم الطوارئ، ما أدى إلى إرباك في العمل الطبي.

كما حاصرت قوات الاحتلال حاصرت منزلاً في جنين تصدّى أهالي المخيم للاقتحامات الكبيرة، ما أدى إلى مواجهات عنيفة.

كما قامت قوات الاحتلال باعتقال عدداً كبيراً من أبناء جنين..

من جهته، أعلن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، الاستنفار العام لسرايا القدس، وذلك على ضوء اقتحام مخيم جنين من قبل جيش العدو.

وأعلن الناطق باسم “سرايا القدس”، أبو حمزة، “رفع الجاهزية الكاملة” في صفوف المقاتلين، وفي التشكيلات العسكرية كافّة.

بدورها، أصدرت كتيبة جنين التابعة لـ”سرايا القدس” بياناً قالت فيه: “في سياق الإجرام المستمر بحق شعبنا، قامت الوحدات الصهيونية الخاصة، معززة بالمئات من جنود الاحتلال، بمحاولة اعتقال بعض مجاهدينا، ولكنها باءت بالفشل”.

وبيّنت الكتيبة أنّ حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على جنين بلغت حتى الساعة 9:40 صباحاً من يوم الخميس، شهيدان هما: الشهيد سند أبو عطية 17 عاماً والشهيد يزيد السعدي 23 عاماً، مضيفةً: “بلغت الإصابات 15 إصابة بينها 14 إصابة بالرصاص الحي 3 منها صُنّفت على أنها خطرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى