نقابات الطباعة.. حسم لأبناء العاملين في قطاع التربية عند التسجيل بالجامعات

دمشق – بشير فرزان
أكد عبد السلام الباشا رئيس الاتحاد المهني لعمال الطباعة والثقافة والإعلام والتربية والتعليم على تحسين واقع العمل، وإيلاء موضوع الصحة والسلامة المهنية الاهتمام الكافي عبر تشميل مهن جديدة ضمن المرسوم 346 الخاص بالمهن الشاقة والخطرة، ورفع قيمة تعويض الوجبة الغذائية الداعمة وتحسين نوعية اللباس العمالي الوقائي، لافتاً إلى أهمية إجراء الفحوصات الدورية للعاملين في المطابع ضماناً لسلامتهم من أخطار المهنة.
كما طالب بتشميل الفئات الرابعة والخامسة بتعويض طبيعة العمل، وتوحيد تعويضات العمل الامتحاني في وزارتي التعليم العالي والتربية، ومنح أبناء العاملين في نقابات قطاع التربية والتعليم الحسم عند التسجيل بالجامعات أسوة بالكادر التعليمي والإسراع بمعالجة نقص عدد المستخدمين في المدارس.
وبالنسبة لتطوير العمل أشار الباشا إلى أهمية تأهيل المراكز الثقافية في المناطق المحرّرة التي تضرّرت نتيجة الأعمال الإرهابية، ورفد المراكز الإذاعية والتلفزيونية بالتجهيزات الحديثة، وضرورة الاهتمام بالمواقع الأثرية واستثمارها بالشكل الأمثل.
وشدّد الباشا على متابعة كافة القضايا مع الجهات المعنية لإيجاد حلول للمشكلات العمالية التي تُطرح خلال المؤتمرات السنوية واللقاءات النقابية، وخاصة تعديل مرسوم المهن الشاقة والخطيرة ليشمل فئات جديدة وزيادة التعويضات الممنوحة للعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى