إطلاق العمل في وحدة جراحة الفم والوجه والفكين في مشفى الأسد الجامعي بدمشق

أطلق مشفى الأسد الجامعي بدمشق اليوم العمل في وحدة جراحة الفم والوجه والفكين وذلك خلال يوم علمي نظمه بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة دمشق والجامعة اليسوعية في بيروت تحت عنوان (آفات الحفرة الفموية ومجاوراتها.. تشخيص ومعالجة) وذلك على مدرج الشهيد باسل الأسد في المشفى.

وأكد الدكتور بسام إبراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي في كلمة أن إحداث الوحدة يشكل نقلة نوعية في مجال التشخيص والعلاج وفرصة لعرض آخر ما توصلت إليه الأبحاث العلمية والتطور التقني والبرمجيات في هذا المجال إلى جانب دورها في مجال الأبحاث العلمية.

وناقش المشاركون في اليوم العلمي عدداً من الأبحاث والدراسات العلمية قدمها اختصاصيون من سورية ولبنان حول تشخيص وتدبير سرطانات الحفرة الفموية وتشخيص وعلاج أورام الغدد اللعابية والتهابات الجيب الفكي سنية المنشأ وتدبير الالتهابات وتجميل الأنف إضافة إلى أورام النكفة والعديد من المسائل الخلافية في تدبير الأورام المتقدمة موضعياً في جوف الفم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى