معرض للكتاب والمشغولات اليدوية لنزلاء سجن حماة المركزي

حماة- حسان المحمد

مشغولات يدوية وحرف تراثية من الخرز والريزين والنسيج ولوحات ومجسّمات فنية، بأيادي نزلاء سجن حماة المركزي، عُرضت ضمن صالة المعارض بالسجن.

وتضمن المعرض الذي أقامته قيادة شرطة محافظة حماة بالتعاون مع مديرية الثقافة وجمعية رعاية السجناء تشكيلة واسعة من المنتجات صنعت بمشاركة عدد من النزلاء، وتنوّعت المعروضات بين لوحات طبيعة صامتة ومجسمات تنوه ببطولات الجيش العربي السوري وإكسسوارات خرز وطاولات خشب وريزين وبلور ولوحات ورسمات فنية ومشغولات صوفية بالسنارة وألبسة قماشية.

وفي تصريح لـ”البعث” بيّن قائد شرطة حماة اللواء تركي محمد السعيد أن المعرض الذي أقيم بمناسبة يوم قوى الأمن الداخلي الذي يصادف في الـ29 من أيار من كل عام يأتي ضمن إجراءات تكريس شعار وزارة الداخلية بأن السجن هو مؤسّسة إصلاحية تُعنى بتأهيل النزلاء وزرع الأمل في نفوسهم ليعودوا مواطنين صالحين لخدمة مجتمعهم، وتمهيداً لبدء حياة جديدة خارج السجن، لافتاً إلى أن ريع المعرض يعود لنزلاء السجن كنوع من الرعاية الاجتماعية والمساعدة لهم.

من جهته، أوضح مدير سجن حماة المركزي العقيد أحمد حبوش أن المعرض بمثابة مرآة لحياة السجناء اليومية، والذين يحاولون من خلال أعمالهم وحرفهم أن يشاركوا المجتمع أعمالهم بشكل يعود بالفائدة عليهم تمهيداً لبدء حياة جديدة خارج السجن.

فاتن سلهب المشرفة على العمل الثقافي في السجون السورية، قالت: الهدف من هذه الفعالية بحث سبل التعاون والعمل المشترك لتنمية الجانب الثقافي لنزلاء سجن حماة المركزي، وتعزيز مهاراتهم الحرفية بما يساعد على دمجهم في عملية التنمية الاقتصادية وسوق العمل، ويعود بالفائدة عليهم وعلى أسرهم ومجتمعهم بعد إخلاء سبيلهم.

واعتبر رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية السجناء المحامي ميسر اليوسف أن المعرض يشكّل خطوة في تطوير الذات وتكريس الأمل للنزلاء ولتعريف المجتمع بشكل أوسع بإبداعاتهم وتسويق منتجاتهم، لافتاً إلى دور الجمعية في رعاية النزلاء وتأهيلهم وتدريبهم وتأمين المواد اللازمة لصناعاتهم وتسويقها.

وأشار عدد من المشاركين في المعرض إلى أن تشجيع إدارة سجن حماة المركزي لهم لصناعة هذه المشغولات وتقديم الدعم، انعكس بشكل إيجابي على مستوى حرفتهم بصناعة هذه المنتجات.

كما جال الحضور الرسمي على ورشات النجارة والميكانيك في السجن المركزي، ووجّه المحافظ بالتشبيك مع المعنيين لتسويق منتجاتهم، كما تمّ تأمين 10 مراوح كهربائية لقاعة المطالعة.

وعلى هامش المعرض تمّ توزيع شهادات محو أمية لعدد من النزلاء الذين أنهوا جميع مراحل دورات محو الأمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى