لافروف: ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وفق القرار الأممي 2254.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني في العاصمة البحرينية المنامة اليوم: “تحدثنا حول الأزمة في سورية وضرورة إيجاد حل سياسي وتطبيق قرار مجلس الأمن 2254 وأعربنا عن أملنا بعودة سورية إلى جامعة الدول العربية وهنا لدينا موقف مشترك وسنستمر بالعمل من أجل تحقيق ذلك”.

من جهة أخرى لفت لافروف إلى أنه تمت مناقشة المشاكل المتعلقة بالأمن الغذائي العالمي موضحاً أن الغرب يتحمل مسؤءوليتها بسبب العقوبات التي يفرضها على كل من يرفض الخضوع لهيمنته وإغلاق موانئه بوجه السفن الروسية وقطع سلاسل التوريدات.

وبين لافروف أن روسيا بذلت كل ما في وسعها لحل مشكلة الغذاء في العالم وأنها تتخذ إجراءات للتصدير الحر للحبوب الأوكرانية منذ أكثر من شهر مشدداً على أنه إذا قامت كييف بحل مشكلة الألغام في الموانئ فإن الأسطول الروسي سيوفر حركة مرور السفن المحملة بالحبوب إلى البحر المتوسط دون عوائق.

وبما يخص المفاوضات لإعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني لفت لافروف إلى أن الولايات المتحدة تضع العراقيل وتحاول إدخال تعديلات على الاتفاق.

وأشار لافروف إلى أنه تمت مناقشة الوضع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وإلى وجود توافق في الآراء حول الوضع في فلسطين وضرورة التوصل إلى تسوية وفق القرارات الأممية ذات الصلة لافتاً إلى أن روسيا ستبذل كل ما في وسعها لمساعدة الشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى