مجلس الشعب يناقش أداء وزارة النقل والقضايا المتصلة بعملها

ناقش مجلس الشعب في جلسته الرابعة عشرة من الدورة العادية السادسة للدور التشريعي الثالث والمنعقدة برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس أداء وزارة النقل والقضايا المتصلة بعملها.

وزير النقل المهندس زهير خزيم أكد أن الوزارة انتهت من عمليات الربط الشبكي بين مديرياتها بالمحافظات ضمن برنامج إدارة معاملات المركبات المركزي، وتم ربطها مع وزارتي المالية والاتصالات والتقانة وإدارة المرور إلكترونياً، وقطعت شوطاً كبيراً في عمليات الدفع الإلكتروني وأصبحت جميع المعاملات تنفذ إلكترونياً، ما يمكّن مالك المركبة من تجديد ترخيص مركبته دون الرجوع إلى مديرية النقل.

وأوضح الوزير خزيم أنه تم إصدار مجموعة واسعة من القرارات لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين، مثل التسهيلات الممنوحة لمراجعة آليات الفلاحين وأمور الفحص الفني والتسهيلات لمالكي الدراجات المصنّعة محلياً وتخفيض سنة صنع السيارات السياحية العامة ومنح ميزة إجراء فحص سواقة مستعجل وإعفاء الشاحنات السورية من رسم العبور “الترانزيت”، مبيّناً أن الوزارة تدرس حالياً قانون السير والمركبات بما يتماشى مع التطوّرات العصرية.

ولفت الوزير خزيم إلى أنه تمّت زيادة عدد الرحلات الجوية المشغلة من سورية لتغطي محطات بيروت والقاهرة والخرطوم والدوحة ودبي وأبو ظبي والشارقة والكويت ومسقط وبغداد والنجف والبصرة وأربيل ويريفان وطهران وكراتشي وموسكو بعد أن تم افتتاح مطارات دمشق وحلب والقامشلي أمام الرحلات الدولية، إضافة إلى الاستمرار بإنجاز مشروع المهبط الموازي في مطار حلب وزيادة عدد الرحلات فيه لتشمل بيروت والشارقة والكويت وأربيل ويريفان، مبيناً أن هناك مساعي لتشغيل رحلة من حلب إلى القاهرة.

وفي مداخلاتهم، طالب عدد من أعضاء المجلس بتحسين رواتب الطيارين العاملين في مؤسسة الخطوط الجوية السورية وتحسين واقع الخدمات في المطارات وزيادة عدد الرحلات الجوية داخل سورية وخارجها وإعادة تأهيل وصيانة الجسور والطرق الدولية التي تربط بين العديد من المحافظات وتزويدها بالشاخصات الطرقية والعلامات الفوسفورية وخاصة بالمناطق المحررة من الإرهاب.

ودعا الأعضاء إلى إعادة تأهيل مديريات النقل التي تعرّضت لتخريب وتدمير ممنهج وزيادة عدد المراكز التابعة لها والإسراع بإنجاز الربط الشبكي بين الوزارة ووزارتي الداخلية والعدل لإنجاز المعاملات المتعلقة بالآليات، والإسراع بالبت في الاعتراضات المقدمة فيما يتعلق بالاستثناء من الدعم الحكومي، مشدّدين على ضرورة صيانة وإعادة تأهيل الخطوط الحديدية بين المحافظات، وأكد الأعضاء أهمية إيجاد آلية لتسجيل الدراجات النارية غير المرخصة حتى يحصل أصحابها على مخصصاتهم من الوقود وتسوية أوضاع المركبات والآليات المسجلة لدى مديريات النقل التي تعرّضت للسرقة أو للتدمير بفعل الإرهاب.

من جانبه، أشار رئيس المجلس إلى أنه تم تسليم مذكرات تفصيلية حول القضايا والتساؤلات التي طرحها أعضاء المجلس من خلال مداخلاتهم إلى وزير النقل، داعياً إلى الإجابة عن هذه المذكرات خطياً.

وفي ردّه على مداخلات الأعضاء، أوضح الوزير خزيم أن الطرق المركزية في سورية تحتاج إلى مبالغ كبيرة لصيانتها وترميمها، ولذلك تم توزيع خطط الصيانة في المحافظات حسب الأولويات وبالتنسيق مع المحافظين، علماً أنه تم حتى تاريخه صيانة وتعبيد 120 كيلومتراً من الطرق بتكلفة تبلغ نحو 5 مليارات ليرة سورية، مبيّناً أن العمل جارٍ لإعادة تأهيل أوتوستراد دمشق درعا، لافتاً إلى أن جميع مداخلات وتساؤلات أعضاء المجلس ستتم الإجابة عنها ومعالجة القضايا المتعلقة بها حسب الأولويات والإمكانات المتاحة.

ورُفعت الجلسة التي حضرها وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله إلى الساعة الـ11 من صباح يوم غدٍ الخميس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى