استشهاد موجّه تربوي في درعا بإطلاق نار من مسلحين مجهولين

استشهد موجّه تربوي في درعا نتيجة إطلاق النار عليه من مسلحين مجهولين أثناء عودته إلى مدينة بصرى الشام بالريف الشرقي.

وبيّن مدير تربية درعا المهندس منهل العمارين، أن مسلحين اعترضوا حافلة عند مفرق بلدة السهوة بالريف الشرقي وأقدموا على إنزال الموجّه التربوي للتعليم الأساسي حلقة أولى رئبال المقداد وأطلقوا الرصاص عليه بشكل مباشر ما أدّى إلى استشهاده على الفور.

ولفت العمارين إلى أن الشهيد المقداد كان في مديرية التربية حتى بعد ظهر اليوم ومن ثم غادر إلى مدينة بصرى الشام حيث يقيم.

واستشهد رئيس جمعية النحالين بدرعا في التاسع والعشرين من الشهر الماضي بإطلاق النار عليه من مسلحين مجهولين في مدينة نوى بريف المحافظة الغربي.

من جهة ثانية، تعاملت وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري مع عبوتين ناسفتين زرعهما إرهابيون عند دوار الجمل ببلدة المزيريب بريف درعا الغربي.

وذكر مصدر ميداني من الجهات المختصة أن وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري وبعد تلقي بلاغ من أهالي بلدة المزيريب بوجود عبوتين ناسفتين مزروعتين قرب دوار الجمل قامت بالتعامل معهما وتفجيرهما.