مديريات الصحة تؤكد جهوزيتها التامة خلال أيام العيد

محافظات- البعث

اتخذت مديريات الصحة في المحافظات كافة الإجراءات والاستعدادات لتكون جاهزة خلال عطلة أيام عيد الأضحى المبارك، إذ وجّهت المديريات كافة المشافي والمراكز الطبية بتكثيف المناوبات واستقبال الحالات الإسعافية.

ففي حماة (حسان المحمد)، أوضح مدير الصحة الدكتور جهاد عابورة أن المشافي والهيئات العامة ستعمل خلال فترة العيد على مدار الساعة لاستقبال جميع الحالات، وخاصة الإسعافية منها والتي تمّ رفدها بالأدوية والمواد الطبية حسب الحاجة، كما تمّ التأكيد على الطاقم المناوب أن يكون على أتمّ الجاهزية لتأمين الخدمة الطبية والإسعافية لمن يحتاجها، مضيفاً أن المراكز الصحية والتخصصيّة المناوبة وفرق التقصي في حالة جهوزية تامة أيضاً للتعامل مع جميع الحالات الإسعافية، كما يمكن طلب المساعدة عند الحاجة من منظومة الإسعاف السريع عبر النداء ١١٠ من أي خط ثابت أو خط خليوي.

ودعا مدير الصحة المواطنين إلى التشدّد في اتباع الإرشادات الصحية العامة لقضاء عطلة عيد آمنة، ومنها الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا ولاسيما في الأماكن المغلقة، مثل ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد المكاني، والحذر بكلّ ما يتعلق بألعاب الأطفال ومتابعتهم وتوعيتهم المسبقة للابتعاد عن مسدسات الخرز والألعاب النارية والمفرقعات، حيث تكثر الإصابات العينية والحروق التي تعتبر من أهم الأسباب التي تستوجب مراجعة أقسام الإسعاف في المشافي العامة والتخصصيّة خلال هذه الفترة.

وفي درعا (دعاء الرفاعي)،  بيّن مدير الهيئة العامة لمشفى درعا الوطني الدكتور يحيى كيوان أن إدارة المشفى وضعت خطة عمل متكاملة متعلقة بتجهيز كافة الإمكانات والمتطلبات الضرورية لخدمة المراجعين خلال فترة العطلة، مؤكداً أن الهيئة ستعمل بطاقمها الإداري والطبي والتمريضي والفني على مدار أربع وعشرين ساعة، وكافة الأجهزة الطبية جاهزة لتقديم خدماتها التشخيصية والإسعافية، مشدداً على أهمية الجهوزية الكاملة والمتابعة التامة ضمن أقسام المشفى الاختصاصية، إضافة إلى أقسام العناية المشدّدة من عناية إسعافية وغيرها من الأقسام، مبيناً أنه سيتمّ العمل على تدارك بعض السلبيات التي يمكن أن تظهر وتجاوزها.‏

وأشار مدير المشفى إلى تجهيز أقسام الإسعاف بكامل مستلزماتها لتحقيق الخدمة الأمثل للمرضى، موضحاً وجوب توخي الحيطة والحذر فيما يتعلق بألعاب الأطفال للحفاظ على سلامتهم وتجنّب استعمال مسدسات الخرز والألعاب النارية والمفرقعات التي تتسبّب بإصابات عينية وحروق، إضافة إلى تجنّب تناول الأطعمة المكشوفة أو المشكوك بسلامتها لما لها من مخاطر صحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى