السفير الصيني في واشنطن: سنتخذ ما يلزم للحفاظ على وحدة بلادنا

البعث – وكالات:

أكد تشين غانغ السفير الصيني لدى واشنطن، أن بلاده ستتخذ إجراءاتٍ صارمة لحماية سيادتها الوطنية وسلامة أراضيها.

وقال السفير الصيني في تصريحات نقلتها صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية: إنّ بلاده ستتخذ إجراءاتٍ صارمة لحماية سيادتها الوطنية وسلامة أراضيها ضد أي تهديداتٍ لمصالح بكين، محذّراً “أيّ شخص من أي محاولة لفصل تايوان عن الصين”.

واعتبر غانغ، أنّ “أنشطة قوات انفصالية تشكّل أكبر تهديد للسلام والاستقرار على طول مضيق تايوان”.

وجاء ذلك تعليقاً على تقارير بشأن عزم رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي زيارة تايوان، في آب المقبل.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية، وو تشيان: إن بكين تولي أهمية كبيرة لتطوير التعاون بين الجيشين الصيني والأمريكي، بشرط احترام سيادة جمهورية الصين الشعبية.

وأضاف تشيان: “يعتبر تعاون الجيشين الصيني والأمريكي مهمّاً لتطوّر العلاقات بين واشنطن وبكين. وتولي الصين أهمية كبيرة لهذا التعاون، بشرط احترام السيادة، وعدم انتهاك مصالح الصين”.

وأشار المتحدث، إلى أن “الصين تستمع إلى تصريحات واشنطن وتتابع عن كثب تصرّفاتها”.

وقال: “بعض ممثلي الجانب الأمريكي لديهم فكرة خاطئة عن الصين ويمارسون ضغوطاً شاملة على بكين. جمهورية الصين الشعبية لن تتسامح مع هذا”.

ووفقاً له، فإن “الولايات المتحدة تقوم بنشاط مكثّف وواسع النطاق في المجالين البحري والجوي، وهو ما يعدّ انتهاكاً واستفزازاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى