خارجيتا سورية وكوريا الديمقراطية تؤكدان متانة العلاقات المشتركة

أكد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن الجهود المشتركة المبذولة على مر العقود بين الجمهورية العربية السورية وكوريا الديمقراطية الشعبية ساهمت في تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين شعبي البلدين على مختلف الصعد.

وجاء ذلك خلال برقيات التهنئة المتبادلة بين الوزير المقداد ووزيرة خارجية كوريا الديمقراطية تشوي سون بمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لإرساء العلاقات الدبلوماسية بين سورية وكوريا الديمقراطية الشعبية.

وأشار الوزير المقداد إلى أن الجهود المشتركة من قبل قيادتي البلدين على مر عقود أثمرت عن تحقيق العديد من المكاسب المهمة وساهمت في تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين الشعبين مؤكداً حرص سورية على الاستمرار بهذا التعاون وبذل كل الجهود الممكنة لتعزيزه وتطويره ليشمل مجالات أوسع وبما يحقق الخير والمنفعة المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

بدورها أكدت تشوي سون في برقيتها عمق علاقات التعاون والصداقة التي تربط البلدين الصديقين معربة عن ثقتها بتحقيق المزيد من هذا التعاون وتطوير العلاقات الثنائية وسط الظروف الدولية المعقدة وعن إيمانها بأن علاقات التعاون والصداقة التي تم تعزيزها واحترامها على مدار السنوات الماضية ستزداد قوة في المستقبل.