كوريا الديمقراطية تعلق على زيارة بيلوسي إلى تايوان

علقت كوريا الديمقراطية، اليوم الأربعاء، على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان، واصفة هذه الخطوة بأنها “تدخل وقح” من قبل واشنطن في الشؤون الداخلية لدولة أخرى.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية إن الزيارة “تثير قلقا بالغا لدى المجتمع الدولي”، مؤكدة “دعمها للصين” التي وصفت زيارة بيلوسي بأنها تنتهك “سيادتها وسلامة أراضيها”.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الكورية الديمقراطية قائلا: “إن الوضع الحالي يظهر بوضوح أن التدخل الوقح للولايات المتحدة في الشؤون الداخلية للدول الأخرى واستفزازاتها السياسية والعسكرية المتعمدة هي بالفعل السبب الجذري للإضرار بالسلام والأمن في المنطقة”،

وتابع المتحدث: “تايوان جزء لا يتجزأ من الصين، وقضية تايوان تتعلق بالشؤون الداخلية للصين”.

وأكمل المتحدث: “نحن ندين بشدة أي تدخل لقوة خارجية في قضية تايوان، وندعم بشكل كامل موقف الحكومة الصينية العادل للدفاع بحزم عن سيادتها ووحدة أراضيها”، وفق ما نقلت “يونهاب” عن الوكالة التي لم تذكر اسم المتحدث.

وأشار إلى “مخطط الولايات المتحدة لزعزعة نمو وتنمية الصين وجهودها من أجل إعادة التوحيد محكوم عليه بالإفلاس”.

ومساء أمس الثلاثاء، وصلت بيلوسي إلى تايوان بالرغم من الاحتجاج الصيني القوي، لتصبح أرفع مسؤولة أمريكية تقوم بزيارة رسمية إلى تايوان في عقود، حيث اعتبرت أن هذه الخطوة ” تكرس التزام أمريكا الراسخ بدعم الديمقراطية النابضة في تايوان”.

 8 total views

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى