قيادة الحزب تدين زيارة بيلوسي إلى تايوان: مع الصين في كل ما تراه مناسباً للدفاع عن سيادتها وسلامة أراضيها ووحدتها

أكدت قيادة الحزب في بيان لها تأييدها المطلق لوحدة الصين وتكامل أراضيها ومياهها وجزرها ولوحدة شعبها في البر والبحر ، ويدين بشدة زيارة رئيسة مجلس نواب أعتى دول الهيمنة والإمبريالية نانسي بيلوسي إلى تايوان ، الجزء المسيطر عليه أمريكياً من أرض الصين الواحدة .

وقالت في البيان: على الرغم من أن هذا السلوك نتاج طبيعي لنهج الولايات المتحدة الذي اعتاد العالم عليه، إلى أن التعسف والرعونة هذه المرة فاق الحدود كلها . فإذا كانت واشنطن تتصرف بهذه الطريقة الفظة مع الصين، البلد الأكبر في العالم من حيث عدد السكان، والعضو الدائم في مجلس الأمن، والقوة الاقتصادية الناهضة، فكيف يكون تصرفها مع الشعوب والدول الصغيرة.

وأضافت البيان:  نحن في سورية خاصة، وفي المنطقة العربية عامة، نعلم مدى عدوانية الولايات المتحدة وحلفائها وأتباعها، فهي تحتل جزءاً من الأراضي السورية وتنهب خيراتها وثرواتها بشكلٍ يومي، وتدعم إسرائيل المحتلة للأراضي الفلسطينية والجولان السوري، ونحن تصدى بقوة لهذه العدوانية وللإرهاب والاحتلال  دفاعاً عن استقلالنا ووحدة أراضينا، مشيراً إلى أن حزب البعث العربي الاشتراكي يؤيد ويدعم الحزب الشيوعي الصيني والشعب الصيني الصديق في كل السياسات والإجراءات التي يراها مناسبة للدفاع عن سيادته وسلامة أراضيه ووحدة بلاده بكل مكوناتهـــا

كما ينتهز حزب البعث هذه المناسبة ليعرب للصين، حكومة وحزباً وشعباً تضامنه معها، وتمنياته الطيبة بتحقيق وحدتها واستمرار نهضتها .. فمعركتنا من أجل السلام وحماية حقوق الشعوب وحريتها  في كل العالم واحدة … والنصر في النهاية حليف الشعوب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى