تنافس مثير في الجولة الثانية من بطولة سباقات السرعة والدريفت

فرض المتسابق أنس قادري نفسه بطلاً لسباق السرعة الثاني لبطولة (MTN) سورية لسباقات السرعة والدريفت التي نظّمها نادي السيارات السوري برعاية وزارة السياحة.

قادري خطف بطولة سباق السرعة الثاني مستعيناً بخبرته الطويلة التي تمتد لأكثر من عقدين، وبإمكانات سيارته السوبارو المجهزة جيداً، فحسم الصدارة من الجولة الأولى بزمن (55.95 ثا)، واضعاً جميع منافسيه تحت الضغط سعياً للوصول لزمنه على مدى ثلاث جولات، لكن كل المحاولات كانت بعيدة نوعاً ما إلا محاولتي المتسابقين معاذ وأحمد المهايني، حيث اقترب الاثنان كثيراً من رقم قادري دون أن ينجحا بتجاوزه أو حتى الوصول إليه.

على الطرف الآخر، كان يدور صراع مختلف هدفه الاقتراب قدر الإمكان من حاجز الدقيقة سعياً للتأهل إلى جولة التمايز أو المنافسة على صدارة الفئات، كلاً ضمن إمكانات سيارته وتصنيفها، خاصة أن مسار السباق صمم بطريقة تعطي فرصة للمنافسة حتى للسيارات الأقل قوة وتجهيزاً، وهو ما أتاح توسيع دائرة المنافسة أكثر وإن لم تصل إلى حد وجود اختراقات مهمة في الأسماء المعروفة ضمن قائمة المتوّجين بنهاية السباق.

وفي فئة الإنتاج الخاص، فاز بالمركز الأول المتسابق أنس قادري بزمن (55.95 ثا)، وجاء بالمركز الثاني معاذ مهايني بزمن (57.3 ثا)، وجاء ثالثاً المتسابق أحمد مهايني بزمن (59.80 ثا)، ونال المركز الرابع إبراهيم زعويط بزمن (1.00.17 د)، وذهب المركز الخامس للمتسابق مهند الغصين بزمن (1.00.23 د)، وفي فئة الإنتاج التجاري حلّ أولاً المتسابق إبراهيم زعويط بزمن (1.00.17 د)، وحلّ ثانياً مازن نجار بزمن (1.00.59 د)، وجاء ثالثاً ربيع زبداني بزمن (1.01.20 د).

وزعت كؤوس أبطال الفئات فتوّج أنس قادري بكأس الفئة (12)، ونال كأس الفئة مازن نجار، وكأس الفئة (5) إبراهيم زعويط، وكأس الفئة الأولى زاهر دحكول.

وفي فئة السحب الأمامي فاز إبراهيم زعويط بالمركز الأول، وجاء مازن نجار ثانياً، وربيع زبداني ثالثاً، فيما نال صدارة فئة (جو سبيد) ضياء قبس، تلاه محمد الكسم، ثم محمد قباني.

وتحت الأضواء الكاشفة شهدت حلبة نادي السيارات السوري في صيدنايا منافسات سباق الدريفت الثاني الذي أعلن عن عودة أبطال سورية للمشاركة مجدداً في البطولة، فقدموا جولات غاية في الروعة ألهبت شغف الجمهور الكبير، وشهد السباق تطوراً واضحاً في أداء المتسابق عامر سكرية، كما لازم سوء الحظ كلاً من: أحمد كريزان، واياد أفغاني اللذين تعرّضت سيارتاهما لمشاكل فنية، وكان ملفتاً توجّه بعض أبطال السرعة للمشاركة في سباق الدريفت مثل المتسابقين: ماهر فوال، وملاذ سمان إلى جانب المتسابق اياد أفغاني الذي كان قد سبقهم إلى ذلك.

صدارة سباق الدريفت الثاني كانت للبطل محمد كريزان برصيد (341 نقطة)، وحلّ (متصدر البطولة) أحمد النجار بالمركز الثاني برصيد (302 نقطة)، وحلّ ثالثاً المتسابق أحمد كريزان (277 نقطة)، وجاء رابعاً المتسابق ماهر فوال (253 نقطة)، وذهب المركز الخامس للمتسابق عمرو حمشو برصيد (240 نقطة).

المحرر الرياضي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى