مديرية إجازات السوق وإيرادات بـ 823 مليون ليرة

دمشق- محسن عبود

بيّن معد سلمان مدير مديرية إجازات السوق في وزارة النقل أن مدارس تعليم قيادة المركبات تتبع إشرافياً لوزارة النقل، والتي تحدّد بدورها أسس التدريب والتدريس النوعي والممنهج وفق المعايير المعتمدة من قبل الوزارة ضمن الدورات التدريبية التي تجريها المدارس الخاصة لتعليم قيادة المركبات، بشكل يؤدي للوصول إلى سائق واعٍ ومتمرس بقيادة السيارة، مما يقلّل من حوادث السير ويحقق شروط السلامة المرورية لمستخدمي المركبات والطرق وللبنى التحتية لشبكة الطرق العامة، حيث تشمل هذه المناهج قانون السير والمركبات، والإشارات المرورية، ومكونات المركبة، ودلالات المؤشرات الحيوية للمركبة، وبعض الصيانات الفنية الضرورية، والأعمار الافتراضية لمكونات المركبة، وقواعد السلامة المرورية، كما تتضمن المناهج دروساً عملية خلف المقود للوصول إلى سائق يتمتّع بالمهارة والقدرة الكافية على القيادة وتجنّب الحوادث المرورية.

وأشار سلمان إلى أن السلامة المرورية من أكثر المواد النظرية التي يتمّ التركيز عليها ضمن الدورة، وكذلك ضمن الاختبار النظري الذي تجريه مراكز إجازات السوق في المحافظات لبيان أهمية الموضوع بالنسبة للمتدربين المتقدمين للحصول على إجازة سوق بمختلف أنواعها.

وقال سلمان إن وزارة النقل نظمت مؤخراً ورشة عمل للسلامة المرورية بالتعاون مع المدارس الخاصة لتعليم قيادة المركبات، للوقوف على أهمية السلامة المرورية والتعاون معاً لتحصين السائقين والمواطنين ضد حوادث الطرق وأخطارها، مما يخفّف من وقوع حوادث قد تؤدي إلى إصابات أو وفيات. وكشف سلمان أن عدد المدارس الخاصة لتعليم قيادة المركبات وصل إلى /89/ مدرسة موزعة في جميع المحافظات، تقوم بمهام التدريب والتدريس للمتقدمين للحصول على إجازات السوق.

كما لفت سلمان إلى أن إيرادات مديرية إجازات السوق المحققة لمصلحة الخزينة العامة حتى تاريخ 3/8/2022 بلغت /823/ مليون ليرة. وطالب سلمان المواطنين المتقدّمين للحصول على إجازة سوق بضرورة التدريب ضمن المدارس للحصول على المعلومة الدقيقة والتدريب الجيد للوصول لقيادة آمنة تساهم بتقليل الحوادث على الطرقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى