التحالف السعودي يحتجز سفينة وقود جديدة في اليمن

أقدم تحالف العدوان السعودي، أمس الاثنين، على احتجاز سفينة بنزين في خرق جديد للهدنة الإنسانية والعسكرية المؤقتة، بحسب ما أعلنت شركة النفط اليمنية.

وقال الناطق الرسمي باسم شركة النفط اليمنية، عصام المتوكل، إنّ “تحالف العدوان الأميركي السعودي وبشراكة الأمم المتحدة يواصلون خرق الهدنة المؤقتة ويحتجزون سفينة البنزين “ردروبي” بالرغم من تفتيشها وحصولها على تصريح دخول من جانب الأمم المتحدة”.

وأوضح المتوكل أنّ عدد السفن المحتجزة من قبل التحالف السعودي ازداد ليصبح سفينتي وقود.

وجددت شركة النفط اليمنية، الأحد، مطالبة التحالف السعودي والأمم المتحدة بمنع القرصنة على سفن الوقود وعدم احتجازها مستقبلاً والسماح بدخولها بسلاسة.

وبيّن المتوكل أنّ 4 سفن وقود تشمل سفينتي بنزين وسفينتي ديزل وصلت الأحد إلى ميناء الحديدة بعد احتجازها لعدة أيام، وقد ترتب على ذلك غرامات تأخير وأعباء سيتكبدها أبناء الشعب اليمني.

كما دعا المتوكل “تحالف العدوان بقيادة أميركا والأمم المتحدة إلى عدم التعرض لسفن الوقود واحتجازها والسماح بدخولها إلى ميناء الحديدة بسلاسة وانسيابية كونها تحمل طابعاً إنسانياً، مشيراً إلى وجود سفينة وقود أخرى ما تزال محتجزة من قبل التحالف السعودي برغم حصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة.

وطالب المتوكل بإيقاف عملية التقطير في إدخال سفن الوقود واحتجازها بدون أي مبرر، مؤكداً أنّ “استمرار قرصنة العدوان على سفن الوقود، ولا سيما في ظل الهدنة المؤقتة يهدف إلى تكبيد الشعب اليمني خسائر أكبر وزيادة معاناته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى