خسائر القوات الأوكرانية في خيرسون تجاوزت 3500 عسكري

موسكو – تقارير:

بخلاف ما تصرّ الدعاية الغربية على نشره حول انتصارات مزعومة للجيش الأوكراني على محاور معيّنة في الجبهة، وفي إطار تظهير زيف هذه الادّعاءات وكشف الصورة الحقيقية للمشهد في الميدان، كشف نائب رئيس إدارة مقاطعة خيرسون كيريل ستريموسوف أن خسائر القوات الأوكرانية في اتجاه خيرسون تجاوزت 3500 عسكري.

وقال ستريموسوف لوكالة سبوتنيك: إن “معظم هؤلاء القتلى هم من الأشخاص الذين حشدهم نظام كييف بالقوة وانضموا إلى الجيش وألقوا بهم في بوتقة الحرب”، مؤكداً أنه “لا يوجد تقدّم حقيقي للقوات الأوكرانية ولم تكن هناك أبداً قوات روسية في المستوطنات التي زعموا أنهم سيطروا عليها”.

من جهة ثانية، أفادت سلطات مدينة نوفايا كاخوفكا بتعرّضها لقصف أوكراني، حيث واصلت القوات الأوكرانية شنّ هجمات صاروخية على مناطق في مقاطعة خيرسون، بينما تصدّت الدفاعات الجوية لمدينة نوفايا لأكثر من 10 مرات للقصف الصاروخي.

كذلك أعلن المكتب التمثيلي لجمهورية لوغانسك الشعبية في المركز المشترك لمراقبة وتنسيق نظام وقف إطلاق النار، أن القوات الأوكرانية أطلقت أربعة صواريخ هيمارس أمريكية على مدينة بريانكا في الجمهورية.

وقال المكتب: “تم تسجيل قصف من جانب التشكيلات المسلحة الأوكرانية الليلة الماضية على مدينة بريانكا باستخدام راجمات الصواريخ هيمارس، حيث جرى إطلاق أربعة صواريخ”، مشيراً إلى وقوع أضرار مادية بسبب القصف.

إلى ذلك، أعلن رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية دينيس بوشيلين أن القوات الروسية والحليفة تتقدّم في اتجاهي أرتيوموفسك وأوغليدار، وكذلك في منطقة قرية بيسكي ومدينة ماريينكا.

ونقل موقع روسيا اليوم عن بوشيلين قوله لقناة سولوفيوف لايف اليوم: “إن القوات الأوكرانية حاولت حشد قوّاتٍ ومعداتٍ إضافية في مدينة سفياتوغورسك، لكنها فشلت في ذلك”، مؤكداً أن القوات المتحالفة أحبطت محاولات مجموعاتٍ تخريبية أوكرانية التقدم باتجاه محاور أخرى.

وأوضح بوشيلين أن القوات الأوكرانية قصفت اليوم مدينة كراسني ليمان باستخدام المدفعية، ولكن تم صدّ محاولات مجموعات تخريبية دخول المدينة.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الثلاثاء أن الخسائر في صفوف الجنود الأوكرانيين والمسلحين الأجانب تجاوزت 800 فرد بين قتيل وجريح خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأوضح المتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف أن هذه الخسائر جاءت نتيجة ضربات جوية وصاروخية ومدفعية روسية، استهدفت مواقع عدد من الألوية الأوكرانية في مناطق بدونيتسك ونيكولاييف وزابوروجيه وخاركوف.

وأكد المتحدّث إصابة 12 مركز قيادة و47 وحدة مدفعية وقوات ومعدات عسكرية في 152 منطقة، وتدمير خمسة مستودعات لأسلحة الصواريخ والمدفعية والذخيرة في زابوروجيه ودونيتسك ونيكولاييف، بينما أسقطت القوات الجوية الروسية مروحية أوكرانية من طراز Mi-8 في منطقة نيكولاييف، كما أسقطت الدفاعات الجوية الروسية ست طائرات دون طيار في مناطق متفرّقة وسبع قذائف صاروخية في خيرسون.

وبلغ إجمالي ما تم تدميره منذ بداية العملية العسكرية الخاصة 293 طائرة، و154 مروحية، و1944 طائرة دون طيار، و374 منظومة صواريخ مضادة للطائرات، و4900 دبابة ومدرّعة أخرى، و834 راجمة صواريخ، و3385 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون و5506 مركبات عسكرية خاصة.

من جهة ثانية، أعلنت إدارة الدفاع الإقليمي في دونيتسك الشعبية عن مقتل مدني وإصابة خمسة آخرين نتيجة قصف قوات النظام الأوكراني لأراضي الجمهورية.

ونقلت وكالة تاس عن مقر الدفاع الإقليمي قوله عبر قناته في تليغرام اليوم: إن القصف الأوكراني على جمهورية دونيتسك أمس أسفر عن مقتل مدني وإصابة خمسة آخرين بينهم شخصان أصيبا إثر انفجار ألغام ليبيستوك المضادة للأفراد المحظورة دولياً والتي عمدت القوات الأوكرانية إلى نشرها في دونيتسك.

وكان المقر أعلن أمس مقتل مدنيين اثنين في قصف أوكراني لمدينة ماكييفكا بالجمهورية.

أمنياً، أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي اليوم القبض على مواطن روسي بتهمة التجسّس وتسليم معلومات ووثائق إلى أوكرانيا.

ونقلت سبوتنيك عن الجهاز قوله في بيان: إن “الجاسوس من سكان موسكو ويعمل مديراً للجودة في مصنع للطائرات ولديه إمكانية الوصول إلى المستندات التي تحمل علامة سرية للغاية، إضافة إلى رسوم مهمّة عن أجزاء الطائرات العسكرية”، مشيراً إلى أنه عمل من خلال قنوات الاتصال الإلكترونية مع الجانب الأوكراني وسلّمهم (وتحديداً إلى مصنع أوديسا للطيران) وثائق مهمّة.

وسبق أن أعلن الجهاز مؤخراً عن الكشف وإلقاء القبض على عدد من الجواسيس والإرهابيين الذين يعملون لمصلحة الاستخبارات الأوكرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى