“ساكسيشن” و”سكويد غايم” يحصدان أبرز جوائز إيمي

تقاسم إنتاجان كبيران، الإثنين، جوائز “إيمي” التلفزيونية، إذ حصل “ساكسيشن” من “إتش بي أو” على جائزة أفضل مسلسل درامي، في حين دخل الكوري “سكويد غايم” (لعبة الحبار) تاريخ المسابقة بنيله مجموعة مكافآت أبرزها تلك المخصصة لأفضل ممثل، إذ مُنحت لبطله لي جونغ جاي.

وفاز “ساكسيشن”، الذي كان مرشحاً في 25 فئة، بثلاث جوائز أخرى، من بينها أفضل سيناريو وأفضل دور مساعد (لماثيو ماكفاديين).

وتقاسم المسلسل الأميركي أبرز الجوائز مع المسلسل الكوري الجنوبي “سكويد غايم” الذي تحوّل إلى ظاهرة، وفتح مسلسل “نتفليكس” صفحة جديدة في تاريخ جوائز “إيمي” الموازية بأهميتها تلفزيونياً للأوسكار في السينما، بفضل حصوله على جائزة أفضل ممثل في مسلسل درامي لبطله لي جونغ جاي، ما جعله أول فائز بهذه الجائزة عن عمل بلغة غير الإنكليزية.

وكرّس “سكويد غايم” بهذا الإنجاز النجاح المتزايد للسينما الكورية الجنوبية، بعدما سبقه فيلم “باراسايت” للمخرج بونغ جون هو إلى انتزاع جائزة أوسكار أفضل فيلم عام 2020.

وفي فئة المسلسلات الدرامية، حصلت زندايا على جائزة أفضل ممثلة عن دورها كمراهقة مدمنة على المخدرات في “يوفوريا”.

وفاز “تيد لاسو” من إنتاج آبل تي في بلس” بجائزة أفضل مسلسل كوميدي، في المسلسل يؤدي جيسون سوديكيس دور مدرب كرة قدم أميركية تُسنَد إليه مهمة غير متوقعة داخل فريق إنكليزي لكرة القدم، فنال أيضاً جائزة أفضل ممثل في مسلسل كوميدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى