مجلس الوزراء: ضرورة التواصل مع المستثمرين وزيادة الاهتمام بالمستثمرين

أكد مجلس الوزراء أهمية وضع خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي من مياه وكهرباء ونقل، إضافةً إلى التوسع بمشاريع التنمية الريفية وتقديم التسهيلات والقروض الميسرة لإنشاء مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر بما يضمن إعادة الاستقرار السكاني الاقتصادي والاجتماعي إلى هذه المناطق وتأمين مصادر دخل إضافية للأهالي.

وشدّد المجلس في جلسته الأسبوعية اليوم برئاسة المهندس حسين عرنوس على أهمية التواصل المستمر مع المستثمرين داخل وخارج المدن والمناطق الصناعية، وزيادة الاهتمام بالمستثمرين لجهة تقديم التسهيلات والاستماع إلى مشاكلهم وتقديم الحلول التي تضمن انسياب العملية الإنتاجية، إضافةً إلى متابعة واقع الخدمات في هذه المدن وتتبع تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة في المدن الصناعية ووضعها بالخدمة ضمن البرامج الزمنية المحددة.

وناقش المجلس احتياجات الخطة الزراعية للموسم الشتوي القادم وأكد أولوية تأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي من البذار والأسمدة والمحروقات والأعلاف اللازمة للثروة الحيوانية، وشدّد على توسيع دور القطاع الخاص الزراعي في تنفيذ الخطط والبرامج الزراعية.

وفي سياق آخر طلب من الوزارات المعنية التشدّد بالإجراءات التي تضمن الصحة العامة والسلامة من خلال التأكيد على النظافة والوقاية ومعالجة الحالات المرضية بالسرعة الممكنة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى