مركبة New Shepard الأمريكية تفشل في مهمتها الفضائية الجديدة!

أعلنت شركة Blue Origin الأمريكية عن فشل المهمة الجديدة لمركبتها الفضائية New Shepard.

وجاء في بيان صادر عن الشركة “الرحلة شبه المدارية لمركبة New Shepard لم تتكلل بالنجاح هذه المرة، فبعد دقائق من الإقلاع تم تسجيل مشكلات فنية في عمل الصاروخ الحامل للمركبة، وانفصلت المركبة عن الصاروخ وعادت للأرض”.

وأضاف البيان “عادت المركبة إلى الأرض، وهبطت بالمظلات، وكانت تحمل على متنها معدات للبحث العلمي تابعة لوكالة ناسا وعدة شركات خاصة، لم يتواجد أي سياح فضائيين على متن المركبة هذه المرة”.

وتجدر الإشارة إلى أن Blue Origin كانت قد أطلقت مركبة من نوع New Shepard في رحلة إلى مدارات الأرض في الرابع من أغسطس الفائت، وحملت المركبة حينها 6 سيّاح هم: المهندسة المصرية سارة صبري، ورائد الأعمال البرتغالي ماريو فيريرا، والأمريكية فانيسا أوبراين، التي كانت تسلقت جبل إيفرست، ومؤسس مجموعة Dude Perfect، كوبي كوتون، وموظف Blue Origin، كلينت كيلي، والرئيس السابق لشركة Y-COM، ستيف يونغ.

وتكللت الرحلة المذكورة في أغسطس بالنجاح، فبعد أن ارتفعت المركبة إلى ارتفاع 100 كلم عن سطح الأرض تقريبا أصبح ركابها في وضع انعدام الجاذبية، وبعدها عادت المركبة إلى الأرض لتهبط بالمظلات بعد رحلة استغرقت 10 دقائق تقريبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى