مفاجآت محتملة في اجتماع المكاشفة للإدارة الأهلاوية

حلب- محمود جنيد

تعقدُ إدارة نادي أهلي حلب مساء اليوم الثلاثاء جلسة نقاش ومكاشفة حوارية دعت إليها إعلاميي المحافظة، وتُقام على مدرج أحد مسارح فنادق حلب الكبرى.

الجلسة ستتناول واقع النادي بصفة عامة، وعمل الإدارة وما أنجزته خلال فترة توليها العمل، والخطط والمشاريع القائمة والمصاعب والعراقيل الموجودة، كما علمت “البعث” من مصادر خاصة أن الجلسة قد تشهد إعلان عدد من أعضاء مجلس إدارة النادي استقالتهم التي تقدّموا بها بصورة شفهية خلال أحد اجتماعاتها وهم (محمود عنبر، فراس مصري، صالح عجلة)، علماً أن تلك النيّة التي عقدها الأعضاء الثلاثة، لم تتناهَ هذه المرة إلى علم تنفيذية حلب التي لا تصلها محاضر جلسات الإدارة الأهلاوية، وهو ما دعا التنفيذية لإرسال لفت نظر للنادي بهذا الخصوص.

عضو إدارة النادي فراس مصري كشف لـ”البعث” أن استقالته وزميليه عنبر وعجلة، سببها عدم التفاهم والانسجام مع عضو الإدارة الآخر أيمن حزام، الأمر الذي ينعكس سلباً على العمل ويعرقل بعض الملفات الاستثمارية التي يتابعها الحزام مثل مشروع الفراغات الخمسة الذي تم ضم الفراغات الثلاثة إليه، وتحضير دفتر الشروط الخاص بالمشروع الجديد وهو الفراغات الثمانية.

وأكد مصري أن الاستقالة لا تعني الهروب من مسؤولية العمل التي تزداد درجة صعوبته والتزاماته المادية والإدارية، بل تجنّباً للمشكلات وتداعياتها، لافتاً إلى أنه على الصعيد الشخصي جاد بالاستقالة وبدأ بتصفية أموره. وأضاف مصري: شواهد عمل الإدارة حاضرة من خلال التقارير المالية التي تبيّن الوفرة التي تحقّقت منذ استلامها زمام الأمور، فضلاً عن الخطط والمشاريع التي تضطلع بها.

تساؤلات مشرعة كثيرة من المتوقع أن تُطرح اليوم خلال الجلسة حول الموقف المادي للنادي والنشاط الاستثماري الراكد، والإعماري بالنسبة لصالة النادي متعدّدة الأغراض التي تأخرت أعمال استكمالها أكثر مما ينبغي، إضافة لواقع قواعد الألعاب وضرورة الاستثمار فيها من خلال توجيه دعم الشركة الراعية، بما يعود بالمنفعة المادية والفنية على النادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى