“يونيسيف”: أكثر من نصف مليون طفل في الصومال يعانون سوء التغذية

مقديشو – وكالات:

حذّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم من أن عدد الأطفال في الصومال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد ارتفع إلى مستوى لم يشهده أي بلد حتى الآن هذا القرن ليتخطّى نصف مليون طفل.

ونقلت رويترز عن جيمس إلدر المتحدّث باسم المنظمة قوله في مؤتمر صحفي بجنيف اليوم: “لدينا أكثر من نصف مليون طفل في الصومال يواجهون موتاً يمكن تجنّبه وإنه كابوس يخيّم فوق الرؤوس”، مضيفاً: إن “هذا المستوى لم يشهده أيّ بلد حتى الآن هذا القرن”.

وأوضح إلدر أنه “من المتوقع أن يعاني أكثر من 513 ألف طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية الحاد ما يضاعف بعدة مرات احتمال وفاتهم إثر إصابتهم بأمراض مثل الحصبة والملاريا والكوليرا التي تنتشر في البلاد، بينما يمثل ذلك زيادة بنسبة 33 بالمئة في عدد الأطفال المعرّضين للخطر منذ حزيران الماضي”، محذراً من أن “هناك أطفالاً في حالة حرجة ودون علاج ربما يموتون في غضون ساعات”.

وكان نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث حذر أمس من تفشّي المجاعة في الصومال، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة بحاجة إلى 10 مليارات دولار لمنع حدوث هذه المجاعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى