لقاءات جماهيرية لمرشحي قائمة الوحدة الوطنية في حلب

حلب – معن الغادري

انطلقت في حلب الحملات الانتخابية لمرشحي قائمة الوحدة الوطنية للمجالس المحلية والوحدات الإدارية، بإقامة لقاءات جماهيرية في عدد من مناطق وأحياء المدينة وفي بلدات ومناطق الريف. وشهدت هذه اللقاءت حضوراً وتفاعلاً لافتاً من قبل الأهالي الذين طالبوا المرشحين، بتنفيذ وعودهم الانتخابية بعد فوزهم، وإيلاء أحيائهم الاهتمام المطلوب، خاصة بما يتعلق بالواقع الخدمي وتحسين وضعهم المعيشي. ودعت كلمات المرشحين في مختلف التجمعات الانتخابية إلى كثافة المشاركة والتصويت لإنجاح هذا العرس الوطني.

وأكدت الكلمات أن الشعار الأشمل لهذه الانتخابات وللمرحلة الراهنة والمستقبلية هو الشعار الذي أطلقه قائد الوطن السيد الرئيس بشار “الأمل بالعمل” .

وبين المرشحون في كلماتهم أن التغيير الإيجابي المطلوب يجب أن يبنى على معايير وأسس واضحة، بما يعزز القيم المجتمعية، والاعتماد على الطاقات والإمكانات الذاتية لدفع عجلة التنمية والنهوض في مختلف المجالات، وهو ما يحتم على الجميع كمرشحين وناخبين، أن يكونوا على قدر المسؤولية الوطنية في اختيار من هو الأقدر والأكفأ على تحمل المسؤولية، ومواجهة كل التحديات التي تنتظرنا، لجهة دفع عملية الإنتاج والنهوض بالواقع الخدمي، وملامسة هموم المواطنين وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم، والتي هي أساس وجوهر عمل المجالس المحلية والوحدات الإدارية.

وأجمع الحضور  على التشاركية في مشروع إعادة الإعمار والبناء، وهذا يتطلب جهداً مضاعفاً، وتعميق العمل بين منظومة العمل المؤسساتي وكافة مكونات المجتمع، ودعم ورعاية المبادرات الخلاقة وبما يخدم مسيرة التنمية، ووضع الخطط والرؤى والبرامج القابلة للتنفيذ، ومحاربة كل أشكال الترهل والتقصير والفساد، وهو الدور المنوط بمجالس الإدارة المحلية والوحدات الإدارية، ناهيك عن دورها، كجهة تنفيذية ورقابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى